بدأت المملكة العربية السعودية اتخاذ خطوات جادة نحو تحويل رؤية 2030 إلى واقع يلمسه السعوديون والعالم أجمع الذي يتابع بشغف كيف سيتغير وجه السعودية اقتصاديا.

ويعد إعلان الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة السعودي عن إطلاق مشروع أكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية من نوعها في السعودية الخبر الأبرز الذي يتابعه السعوديون بسعادة بالغة وتفاؤل كبير بالمستقبل.

الأمير محمد بن سلمان أعلن عبر تقرير نشرته وكالة الأنباء السعودية وتناقلته عنها جميع وسائل الإعلام المحلية في المملكة أن المشروع الكبير الذي سيقام في منطقة “القدية” جنوب غرب العاصمة السعودية الرياض سيكون الأكبر في العالم، ويأتي في إطار خطط المملكة لتطوير قطاعات السياحة والترفيه والتوظيف بما يتسق مع رؤية 2030.

وأوضح ولي ولي العهد السعودي أن المستثمر الرئيسي في المشروع سيكون صندوق الاستثمارات العامة الذي يرأسه، إلى جانب عدد كبير من المستثمرين المحليين والعالميين.

ومن المتوقع أن يحدث المشروع الجديد، الذي من المقرر أن يتم وضع حجر الأساس له بحلول عام 2018، حالة نشاط كبيرة في قطاع البناء والتشييد، إلى جانب خلق الكثير من فرص العمل للسعوديين الذين يتطلعون إلى مستقبل مشرق، وتشجيع تدفق الكثير من الاستثمارات الخارجية التي بالتأكيد ستحرص على الاستفادة من التحول الإقتصادي الكبير الذي تشهده السعودية، بالإضافة إلى تنويع مصادر الدخل للإقتصاد وتقليل الإعتماد على عوائد النفط.

وفيما يلي أهم المعلومات المتوفرة عن المشروع السعودي الجديد:

  • سيقام المشروع بمنطقة “القدية” جنوب غرب العاصمة الرياض، بمساحة تبلغ 334 كيلومتر مربع.
  • من المتوقع أن تنتهي المرحلة الأولى من المشروع بحلول عام 2020.
  • يضم المشروع أربع قطاعات رئيسية، هي: الترفيه، رياضة السيارات، الرياضة والإسكان والضيافة.
  • سيضم أشهر المطاعم والماركات العالمية للاستمتاع بأجمل أوقات التسوق، وعالم من المغامرات.
  • يحوي المشروع منطقة سفاري كبيرة، إلى جانب منتجعات سياحية، والكثير من مساحات الألعاب الترفيهية.
  • توافر أنشطة المغامرات المائية والمغامرات في الهواء الطلق ومساحات للقيام برحلات برية ممتعه.
  • تخصيص أنشطة وفعاليات لرياضة السيارات ومحبي سيارات الأوتودروم من خلال إقامة فعاليات ممتعة لرياضة السيارات طوال العام.
  • يضم مشروع “القدية” الكثير من المشروعات المعمارية الضخمة والفنادق الفاخرة بمواصفات عالمية.
  • سيضع المشروع الأضخم من نوعه المملكة على خريطة الوجهات السياحية الرائعة عالميا وعربيا.