يحاكي أحدث مفهومين لطائرتين فخمتين قدمتهما (Embraer) بريق وأناقة الحقبة الأميركية، وتستقيان الإلهام من باخرة “إس إس نورماندي” الفرنسية، التي كانت أفضل مثال على فن “آرت ديكو” المميز لذلك العصر.

فيما تجسد كل طائرة من اللتين أبدعهما جاي بيفر، نائب رئيس قسم التصميم الداخلي في الشركة، بالاشتراك مع ايدي سوتو، مسؤول التصاميم الإبداعية السابق في (Disney) أدق معالم فن “آرت ديكو” الرفيعة.

فكسيت طائرة (Manhattan Airship) بخشب الماهوجني البهي، المطعم بالذهب والنحاس الأصفر. كما يزهو مدخلها بجدارية معدنية تبدو مثل ردهة مبنى “امباير ستيت” المصمم من قبل ليف نياندروس، مع غرفة جلوس على غرار مبنى “كرايسلر”، ونافذة واسعة تخلد ذكرى المصمم جان ميشيل فرانك.

على النقيض منها، تكرم طائرة (Hollywood Airship) المستوحاة من الأفلام باللونين الأسود والأبيض، مدينة صناعة السينما، مبرزة الدعائم البلورية الخلفية، والتفاصيل الرخامية، والنقوش الجلدية الناتئة ثلاثية الأبعاد، كما في فندق (Sunset Tower) ، فضلاً عن طوافة “هاوارد هيوز” المسماة (Spruce Goose) ، والقليل من السيارات المميزة في ثلاثينات القرن الماضي. ويعلق بيفر بقوله: “نقوش الجدار وزخارف السقف، مأخوذة من الفضاء الذي قليلاً ما تضمنته اللوحات الفنية”.

وتقسم الطائرتين اللتين تصنعان حسب الطلب -وتحتويان على مقاعد مكسوة بوبر الموهير، وجلد الخراف، وقشور أخشاب نادرة- إلى 5 أجزاء. تستخدم ال 3 الأولى منها للجلوس والاجتماعات العائلية، بينما يخصص البهو للاسترخاء والأحاديث الخاصة. ثم الغرفة البلورية،

وهي تقتصر على تناول الطعام، ومزودة بلوحة عرض (Embraer) فائقة التقنية، والتي تزود الركاب بمعلومات فورية عن الرحلة.

لكن بالرغم من أن التصاميم المتوافرة للشراء، قابلة للتطوير ويمكن إضافتها إلى جميع منتجات(Embraer) من طائرات رجال الأعمال، إلا أنها كانت مقررة لتضاف إلى طائرة الشركة المميزة (Lineage 1000E). يقول جاي بيفر: “تستند هذه التصاميم إلى نماذج المقاعد وهياكل الدعائم المستخدمة، ويراد من اعتمادها تحقيق سهولة التنفيذ، وإنهاء مراحل التصنيع في الوقت المحدد”. كما تضم الطائرة النفاثة فائقة التقنية، والقادرة على استضافة 19 راكباً، أكبر حجرة حقائب وأمتعة في قطاع طيران رجال الأعمال، وخدمة إنترنت عالمية، وجناح رئاسي اختياري، يمتاز باحتوائه على سرير، ووحدة استحمام لشخصين.

يضيف بيفر: “(Lineage 1000E) هي إحدى أكبر الطائرات القادرة على ارتياد مطارات مثل: لندن سيتي، وتيتيربورو، وآسبن، التي تخدم طائرات خاصة أصغر حجماً. وهذا أمر مهم لخطة أعمال طائرتي: (Hollywood Airship) و(Manhattan Airship) “. أضف إلى ذلك أن Lineage) 1000E) تشتهر بتكاليف التشغيل الأكثر كفاءة، وبثقة أعلى في قدرتها على التحليق، بفضل الإرث التاريخي لمنظومة الطيران التجاري للشركة”.

فإذا سألت عن تكلفة تلك التصاميم الفارهة، توقع إنفاق ما يزيد على 80 مليون دولار للطائرة الواحدة.