أعلنت شركة “أوبر” لخدمات نقل الركاب دمج أعمالها مع شركة “ياندكس” الروسية التي تعد منافس محلي للشركة الأمريكية في روسيا.

وتأتي الصفقة بعد أن أنفقت “أوبر” ملايين الدولارات من أجل الدخول في السوق الروسي والدول المجاورة.

وستمتلك “ياندكس” الروسية 59% من الشركة الجديدة التي تبلغ قيمتها السوقية نحو 3.7 مليار دولار.

وسيتولى تيغران خودفرديان الذى يرأس “ياندكس” إدارة الشركة الجديدة. وقال في تعليقه على صفقة الدمج إن ذلك سيعزز أعداد السائقين كما سيقلل من وقت انتظار الركاب الذين يستخدمون “أوبر”.

وأضاف:”هذا المزيج يعزز إلى حد كبير قدرة ياندكس على تقديم خدمة ذات جودة أفضل إلى الركاب والسائقين، وتوسيع خدماتنا بسرعة في مناطق جديدة، وبناء أعمال مستدامة”.

وتملك شركة “ياندكس” الروسية، التي بدأت في عام 1997، محرك بحث وخدمات إلكترونية أخرى، ودخلت نشاط أعمال سيارات الأجرة في عام 2011. ويبلغ حجم أعمالها في هذا المجال ضعف حجم “أوبر”، وفقا للبيانات الصادرة للمستثمرين.

وستساهم “ياندكس” بـ100 مليون دولار في الشركة الجديدة، والتي سوف تعمل في 127 مدينة في روسيا وأذربيجان وأرمينيا وبيلاروسيا وجورجيا وكازاخستان.

وقد سعت شركة “أوبر”، التي ستستثمر 225 مليون دولار ولها حصة تقارب 37٪ في الشركة المشتركة، إلى إبرام الصفقة كوسيلة لجعل مواردها المالية مستدامة وتعزيز النمو.

وقالت “أوبر” انها استثمرت نحو 170 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات في روسيا وأذربيجان وبيلاروس وكازاخستان، وتقدم خدماتها في 21 مدينة. لكنها واجهت منافسة قوية من “ياندكس”، التي لديها وجود أكبر بكثير في المنطقة.