القائمة

أغنى العائلات العربية لعام 2016

 

استحدثت (فوربس الشرق الأوسط) للمرة الأولى قائمة (أغنى العائلات العربية لعام 2016) تقديراً منها للدور الذي تلعبه تلك العائلات التي تعد ركيزة أساسية لاقتصادات دول المنطقة، نظراً إلى امتلاكها، وإداراتها العديد من الشركات الضخمة، بعضها تأسست منذ عقود، مثل شركات عائلات العجلان والعليان والشايع والخرافي. وبدا جلياً هيمنت المملكة العربية السعودية على القائمة بعدد 12 عائلة، وفي الصدارة عائلة العليان بثروة قدرت بـ8 مليارات دولار، وفي المرتبة الثانية، حلت الكويت بعائلتين الشايع والخرافي وتساوت كلتاهما في حجم الثروة بـ5 مليارات دولار، وجاءت الإمارات بعائلة واحدة في القائمة؛ الجابر بثروة مقدارها 2.5 مليار دولار. كما يتضح لنا أن هناك 9 عائلات صنعت ثروتها من امتلاك حقوق الترخيص لمنتجات أجنبية، معظمها أمريكية.  وتبعث (فوربس الشرق الأوسط) رسالة عبر هذا العدد لكل من يطمح إلى أن يكون ضمن قائمة الأثرياء في السنوات المقبلة: "أن طريق الثراء ليس حكراً على أحد" فبين صفحات هذا العدد قصص ملهمة لشخصيات عصامية نجحت في تكوين ثرواتها الضخمة بإمكانيات ضئيلة، وأخرى لشخصيات  تغلبت على معوقات الغربة وصنعوا ثرواتهم في مكان آخر بعيداً عن أوطانهم. إن من يطمح إلى أن يسير على خطى الأثرياء عليه مواصلة الجهد وإطلاق العنان لقدراته الابتكارية، ووضع خطط استراتيجية للانتشار والتوسع؛ فالثراء لن يتحقق بالأمنيات فقط.

 

Rank Name الثروة الدولة مصدر الثروة

Researchers

Jason Lasrado, Ahmed Mabrouk, Ranju Warrier

القوائم

قادة

Show 23+