القائمة

هيئة الطرق والمواصلات و"هايبرلوب ون" توقعان اتفاقية لربط شبكة الطرق في دولة الإمارات

  • Comment now
  • 08-11-2016 Modified: 00:00 November 08, 2016
    فوربس الشرق الأوسط
  • فريق فوربس
  • 2134 عدد الزوار
هيئة الطرق والمواصلات و
هيئة الطرق والمواصلات و

0

التعليقات

وقعت هيئة الطرق والمواصلات بدبي اليوم اتفاقية مع شركة "هايبرلوب ون"، المتخصصة في النقل السريع، على مشروع لدراسة إطلاق قطار فائق السرعة يقطع المسافة بين مدينتي أبوظبي ودبي في 12 دقيقة فقط. سوف تفسح الاتفاقية المجال أمام عصر جديد من السفر فائق السرعة الى جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك 48 دقيقة إلى الرياض، 23 دقيقة إلى الدوحة، 27 دقيقة إلى مسقط و 36 دقيقة إلى الكويت.

وقال سعادة مطر الطاير المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي: "تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله، تعمل هيئة الطرق والمواصلات بالتعاون مع "مسرعات دبي للمستقبل" في أن تكون رائدة في توفير خدمات النقل ودعم الرؤية لتوفير حلول مبتكرة لمستقبل التنقل."

وأضاف سعادته: "ونرى أن هذه فرصة للمساعدة في تحويل دولة الإمارات العربية المتحدة من مستهلك إلى منتج للتكنولوجيا ومهد لتطوير الصناعة العالمية الجديدة، بالتماشي مع رؤية الامارات 2021. وبإطلاق "هايبرلوب ون"ـ نسهم في تطوير وسيلة جديدة للنقل، وتعزيز مكانة المنطقة الريادية في تكنولوجيا النقل والإبتكار".

من جهته، قال روب لويد، الرئيس التنفيذي لشركة "هايبرلوب ون": "تأتي هذه الاتفاقية عقب مذكرة التفاهم، التي تم توقيعها مع موانئ دبي العالمية في أغسطس الماضي لنقل الحاويات عبر نظام "هايبرلوب" من البواخر في ميناء جبل علي إلى مستودع حاويات في دبي، وينصب تركيزنا الآن على ربط الطرق في دولة الإمارات لتسهيل التنقل للمواطنين والمقيمين. نعتقد أن دولة الإمارات تعتبر اختياراً مناسباً لإطلاق مشروع النقل فائق السرعة كونها تعد مركزاً عالمياً للنقل، وقد أدرك صناع القرار في دولة الإمارات أهمية تطوير وسائل النقل في المرحلة المقبلة، وقدرتها على تحويل نمط الحياة في دول مجلس التعاون الخليجي."

وأضاف لويد: "من ناحية تكنولوجية، يمكننا بناء نظام هايبرلوب وان في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الخمس سنوات المقبلة. وتعتبر اتفاقيتنا مع هيئة الطرق والمواصلات أكبر خطوة نحو تحقيق هذا الهدف."

ويعتبر الهايبرلوب نظام نقل عالي السرعة، وهو عبارة عن دمج انابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تربط بين محطتين وتسير بسرعة 1200 كم في الساعة، وقد حظي النظام باهتمام كبير في جميع أنحاء العال في الآونة الأخيرة. ويتميز هايبرلوب بمعايير سلامة أعلى من طائرة الركاب، الى جانب انخفاض تكاليف الإنشاء والصيانة للسكك الحديدية عالية السرعة، كما أن استخدام الطاقة يعادل المعدل المطلوب للدراجة الهوائية.

خلال حفل توقيع الاتفاقية، قدم فريق "هايبرلوب ون"، للمرة الأولى، رؤية تمثل تحولاً كاملا لطريقة تنقل البشر خلال القرن الحادي والعشرين.

وقال جوش غيجيل، المؤسس المشارك لشركة "هايبرلوب ون": "يسهم قيامنا بإدماج المركبات الذاتية في نظام "هايبرلوب ون"، في توفير وسيلة نقل مباشرة بلا انقطاع. تخيل أن تخرج من الفيلا الخاصة بك في دبي، بسيارة ذاتية القيادة أشبه بغرفة المعيشة، وتصل إلى مكتبك في مدينة الرياض خلال 48 دقيقة فقط. هذا ما يستطيع نظام "هايبرلوب وان" تحقيقه."

وبموجب الاتفاقية التي وقعت اليوم، ستعمل شركة "هايبرلوب وان" مع شركة ماكينزي اند كو ومؤسسة شركة (BIG) والتي تضم فريقاً من المهندسين ذوي الخبرات الواسعة، بدراسة جدوى مفصلة تحت اشراف هيئة الطرق والمواصلات. وسوف ينقل الاتفاق الشركة إلى المرحلة الثانية، حيث تم دعوتها للمشاركة في "مؤسسة دبي للمستقبل"، وقامت بتقديم العرض إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وتعاون المهندسون والمصممون من "هايبرلوب ون" لمدة ستة أشهر لإنتاج تصميم كامل للسفر بالهايبرلوب، حيث عرضت الشركة اليوم أول مشروع ربط بين مدينتي أبوظبي ودبي، والعديد من محطات الهايبرلوب (ما يعادل محطة أو مطار) في جميع أنحاء دبي، والمداخل والمخارج للركاب. يستند العمل إلى دراسة مفصلة عن كيفية دمج شبكة النقل الحضري بين المدن مع البنية التحتية الحالية. ويعتبر النظام ذاتياً، ويسهم في النقل من نقطة إلى أخرى، وتسهل عملية الانتقال من بيتك إلى الوجهة التي تود الوصول إليها.

وقال بجاركي انجلس، مؤسس شركة BIG: "وفرنا من خلال نظام "هايبرلوب ون" نظام ايكولوجي لمحطات الهايبرلوب، وتم التخلص من قاعة الانتظار. واصبح التنقل بحرية فردية او بصورة جماعية وبسرعة فائقة. أننا نتجه نحو المستقبل حيث يتم إعادة تكوين خريطة المدينة بالكامل، من حيث المسافة وقربها، الزمان والمكان، وهو تغيير جذري جديد في عالم السفر والتنقل."

في أقل من عامين، استقطبت شركة "هايبرلوب ون" 160 مليون دولار أمريكي، وجمعت أكثر من 200 فريق من الخبراء بمستوى عالمي، وقامت ببناء حرم جامعي في وسط مدينة لوس أنجليس، وإجراء اختبار السلامة في صحراء نيفادا، على مساحة 10,000 متر مربع، إلى جانب متجر للأدوات في شمال لاس فيغاس. وبالإضافة إلى ذلك، أنشأت الشركة شبكة شركاء عالميين مع مؤسسات رائدة مثل موانئ دبي العالمية وشركة جنرال الكتريك، SNCF، AECOM، آروب، سيسترا، رامبول وشركة KPMG.

واختتم روب لويد: "سيرى العالم أول اختبار السلامة لنظام الهايبرلوب في بداية عام 2017 في لاس فيغاس، وسيكون لدينا عدة أنظمة هايبرلوب تشغيلية خلال خمس سنوات".



0 التعليقات

0

داخل الموقع

الأكثر مشاهدة

إشترك في مجلة فوربس الشرق الأوسط

Career Opportunity