القائمة

كيفية الحدّ من مخاطر الإصابة بالسكري أثناء الحمل

  • Comment now
  • 15-11-2016 Modified: 00:00 November 15, 2016
    فوربس الشرق الأوسط
  • فريق فوربس
  • 1622 عدد الزوار
كيفية الحدّ من مخاطر الإصابة بالسكري أثناء الحمل
كيفية الحدّ من مخاطر الإصابة بالسكري أثناء الحمل

0

التعليقات

على ضوء تزايد معدلات انتشار الإصابة بسكري الحمل في دولة الإمارات، باتت معرفة فرصة تعرضكِ لخطر الإصابة بالسكري مسألة جوهرية للمحافظة على صحتكِ وصحة طفلك. وإن سؤال أي امرأة حامل عن مخاوفها الصحية خلال الأشهر التسعة للحمل فلا بدّ وأن يفضي إلى إجابة تتضمن الإشارة إلى مشكلة زيادة الوزن. وعلى الرغم من أن زيادة الوزن أثناء فترة الحمل أمر لا مفرّ منه، تشكّل كلٌّ من زيادة الوزن المفرطة أو السمنة قبل فترة الحمل وأثناءها أبرز العوامل التي تزيد من احتمال التعرض لخطر الإصابة بسكري الحمل، والذي يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على صحة النساء وأطفالهن على حدٍّ سواء.

وعلى الرغم من أن نتائج الدراسات تشير إلى أن نسبة الإصابة بسكري الحمل بين النساء عالمياً تصل إلى ما يقارب 6 إلى 8%، يكشف الدكتور فادي جورج هاشم، استشاري أمراض النساء والتوليد في مستشفى برجيل في أبوظبي، عن ارتفاع هذه النسبة بشكل ملحوظ في دولة الإمارات، ويعلّق بالقول: "تصل نسبة انتشار الإصابة بالسكري في دولة الإمارات إلى مستويات مرتفعة، حيث تقدّر بحوالي 19% من إجمالي تعداد السكان، فضلاً عن أن نسبة الحالات المعرضة لخطر الإصابة بالمرض تصل إلى ما يقارب 17%. ومن خلال معايناتنا للمرضى، نعتقد أن نسبة النساء المصابات بسكري الحمل تصل إلى ما يقارب 10%."

وفي حين يتوجّب على النساء اللاتي يعانين من حالات الإصابة بالسكري الحرص على الحصول على العلاج المناسب قبل الحمل وأثناءه، تبرز مجموعة من العوامل الأخرى التي تزيد من احتمال التعرض لخطر الإصابة بالسكري لدى النساء اللاتي لا يعانين عادة من مشاكل في سكر الدم.

ويضيف الدكتور هاشم: "يزيد احتمال إصابة المرأة بسكري الحمل في الحالات التالية: السمنة، أو وجود سوابق عائلية للإصابة بالسكري، أو إنجاب أطفال كبيري الحجم أو يعانون من تشوهات خلقية سابقاً، أو الإصابة بسكري الحمل من قبل."

كما تشّكل الزيادة المفرطة في الوزن في المراحل المبكرة من الحمل مؤشراً هاماً على احتمال التعرض لخطر الإصابة بسكري الحمل لاحقاً. ويعدّ الاهتمام بمتابعة الوزن وضغط الدم ومستويات الكولسترول قبل الحمل وأثناءه عوامل رئيسية تسهم في الوقاية من المرض.

ويخلص الدكتور هاشم إلى القول: "يعتبر العمل على إنقاص وزن المريضة التي تعاني من السمنة قبل الحمل أمراً في غاية الأهمية. وبغض النظر عن عوامل الخطر التي أشرنا إليها سابقاً، يتعيّن على كل امرأة حامل إجراء الفحوصات والاختبارات اللازمة بين الأسبوعين 24 و28 من الحمل. وعلى الرغم من النتائج والآثار السلبية التي قد تترتب على الإصابة بسكري الحمل على الأم والطفل على حدٍّ سواء، إلاّ أنه يمكننا التقليل من هذه المخاطر إلى حدٍّ كبير في حال خضعت المريضة للمعالجة المناسبة طوال فترة الحمل."



0 التعليقات

0

داخل الموقع

إشترك في مجلة فوربس الشرق الأوسط

Career Opportunity