Forbes الشرق الأوسط
رواد الأعمال | المشاهدات : 4330 مشاهدة | تاريخ: 2/2013
5 معتقدات خاطئة لدى رواد الأعمال

بقلم : مارتن زويلينغ

إن ريادة الأعمال لا تتعلق أساسا بابتكار المنتجات الجديدة بقدر تعلقها بالسعي وراء تأسيس عمل جاد وراسخ. فما يجب أن يشغل تفكير رائد الأعمال في المقام الأول هو إيجاد الآلية المناسبة لتنفيذ الأفكار وليس الفكرة بحد ذاتها. والأهم من ذلك أن هذه الريادة تتطلب قائدا مبادرا يحافظ على علاقات وطيدة مع عملائه وموظفيه كي يميز نفسه عن عشرات المنافسين الآخرين.

لقد أتاحت التقنية المتطورة في عصرنا الحالي فرصة عظيمة أمام رواد الأعمال كي يعززوا من سبل اتصالهم مع الآخرين، حيث بات بمقدورهم إرسال البريد الالكتروني والرسائل النصية والتغريدات ونحوها يوميا. رغم هذا، فإن الكثيرين منهم ما زالوا يجهلون الأسلوب الأمثل للاتصال مع الناس بهدف إقناعهم بأهمية منتجاتهم أو ما يقدمونه من خدمات.

يظن البعض مخطئين أن الإفراط والتشعب في استخدام وسائل الاتصال الحديثة قد يمكنهم من تحقيق الازدهار لأعمالهم أو بناء المزيد من العلاقات الناجحة. في المقابل، يطلعنا أكيم نواك، مدرب الأعمال، على الطريقة المثلى التي يتبعها رواد الأعمال الناجحين في التواصل بفعالية من خلال 4 مستويات:

·    المستوى الأول: إدارة الأحاديث الاجتماعية. وهي أولى مراحل التواصل التي يبدأ بها أصحاب الأعمال ولا تتطلب امتلاك مهارات عليا. بعض الأشخاص لا يتعدى هذه المرحلة في علاقاته ولا يترك أثرا يذكر عند الآخرين. عليك الإسراع في تخطي هذا المستوى إلى غيره من المستويات المتقدمة.

·    المستوى الثاني: توظيف المهارات الشخصية في العلاقات. كل رائد أعمال يملك من المهارات ونقاط القوة ما تؤهله لتجاوز المستوى الاجتماعي الأول في عملية التواصل، ومنها المكانة المهنية وعلاقات العمل والخبرة والحماس. لذا يجدر بك استغلال كل ما سبق بفعالية قصوى.

·    المستوى الثالث: تحديد الغاية من عملية التواصل. إن من يبرع في إقامة علاقات عمل ناجحة لا يكتفي بمجرد الخوض في أحاديث عامة بل يحرص على الخروج منها بنتائج معينة. لا تضيع وقتك الثمين أو أوقات الآخرين في حوارات طويلة مملة لا طائل من ورائها.

·    المستوى الرابع: الإبقاء على الحماس. فهو السر الكامن خلف نجاح عمليات التواصل. إذا لم تتوافر هذه الخصلة في رائد الأعمال أو لم يظهرها للآخرين بالشكل المطلوب فلن يكون قادرا على بناء علاقات متينة مع العملاء والشركاء وأعضاء فريق العمل.

إن رائد الأعمال الذي يدرك كيفية التواصل مع الآخرين من خلال هذه المستويات الأربعة سيتمكن حتما من إجراء حوارات مؤثرة دون عناء وتوسيع شبكة علاقاته بسرعة كبيرة، وكلاهما مفتاح ازدهار الأعمال في الوقت الحاضر.

1    
2    


https://itunes.apple.com/ae/app/forbes-middle-east-fwrbs-alshrq/id521680232?mt=8
إقرأ أيضا في رواد الأعمال
4 طرق تجمعك بمستثمريك الجدد
بقلم : مايكل سيمبسون
كيف يحقق القائد المبتكر نتائج استثنائية
بقلم : مارتن زويلينغ
دروس أساسية في ريادة الأعمال
بقلم : مايك كاسمار
نصائح لتوفير المال في الشركات الناشئة
بقلم : هولي سلايد
أهمية القائد لفريق العمل
بقلم : جون هول
لا يوجد تعليقات
أضف تعليقك