Forbes الشرق الأوسط
اعلام وتواصل اجتماعي | المشاهدات : 1369 مشاهدة | تاريخ: 11/2010 | العدد: 1
الصدارة للجزائر

بقلم : عبدالرحيم الطويل

من بين المراتب الخمس الأولى التي تصدرت قائمة الصحف العربية المطبوعة ذات المواقع الإلكترونية الأكثر شعبية على الصعيد المحلي والعالمي، كان للصحف الجزائرية نصيب الأسد، حيث ضمت هذه المراتب ثلاثا منها، تمثلت في الشروق اليومي والخبر والهداف.

وقد أبرزت الأبحاث التي قامت بها مجوعة ميد آند كوم الاستشارية بالتعاون مع أيدياتيك  لاستطلاعات الإنترنت، أن %13 من الجزائريين، أو ما يمثل 4.5 مليون جزائري، يستخدمون الإنترنت. وتعتبر المواقع الإلكترونية الخاصة بالصحف، من أهم المواقع المفضلة لديهم، إذ قال %80 منهم إنهم يطلعون على الأخبار من خلالها. ويأتي في مقدمة أسباب هذا التوجه، افتقار الإعلام السمعي والبصري في الجزائر لقنوات متخصصة قادرة على منافسة المحتوى الذي تعرضه المواقع الإلكترونية، لاسيما تلك التي تقدم أخبارها باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية. أما ثاني هذه الأسباب، فيتمثل في انتشار الجالية الجزائرية في المهجر، وخصوصا في فرنسا، والذين يتابعون أخبار الوطن من خلال صحف وطنهم الأم.

لقد تصدرت جريدة الشروق اليومي، والتي كانت تعرف سابقا بـالشروق العربي، قائمة فوربس – الشرق الأوسط لأقوى الصحف حضورا على الإنترنت، باحتلالها المركز السابع على مستوى الجزائر نفسها، والمركز 1338 على مستوى العالم، حسب بيانات شركة المعلومات الشبكية أليكسا . وكانت الشروق اليومي تأسست في العام 1990 على يد علي فضيل، مدير الجريدة الحالي، فيما يستقطب موقعها الإلكتروني اليوم 500 ألف زائر يوميا، يأتي %20 منهم من أوروبا، غالبيتهم من فرنسا. ويبدو أن هذه الجالية تسعى إلى المحافظة على صلتها القوية بالمواقع الإلكترونية للصحف الجزائرية، حيث تلقت الشروق 12 ألف رسالة من جزائريين يقطنون في أوروبا خلال فترة عيد الفطر الذي حل في سبتمبر/ أيلول 2010.

يقول عمر زريان رئيس تحرير الشروق أونلاين، النسخة الإلكترونية للجريدة، إن اهتمام الشروق بالشأن المحلي وعرضها الأخبار ساعة حدوثها، هما أبرز أسباب نجاح الموقع الإلكتروني. ويضيف إن موضوعات الشروق تتناول كل ما يهم ويشغل المواطن الجزائري، بدءا من كرة القدم، وصولا إلى أسعار اللحوم وغيرها، كما تقوم بدراسة دورية لآراء القراء وتعليقاتهم. أحد أهم الموضوعات التي نشرت على الموقع أخيرا واستقطبت اهتماما كبيرا من القراء، كان خبر تعيين نجم ريـال مدريد زين الدين زيدان، سفيرا لحملة قطر لاستضافة مونديال 2022.

كما يقدم موقع الشروق الإلكتروني محتواه بالعربية والفرنسية والإنجليزية، فيما تأتي اللغة الأمازيغية ضمن أهم أولويات الجريدة، حيث تستعد الإدارة لإطلاق موقع بهذه اللغة التي تنطق بها فئة مهمة من الشعب الجزائري. كما تفكر إدارة الشروق مستقبلا في نسختين ناطقتين بالإسبانية والإيطالية. أما الفريق الذي يقوم بإدارة الموقع ومحتواه، فيتألف من 20 شخصا يمثلون ما نسبته %5 من إجمالي عدد العاملين في الصحيفة.

وجاءت جريدة الخبر الجزائرية في المركز الثاني على القائمة، باحتلالها المركز العاشر في التصنيف المحلي لأكثر المواقع شعبية في الجزائر، والمركز 1843 على مستوى العالم، حسب أليكسا أيضا. وقد تم تأسيس هذه الجريدة في العام 1990 من قبل مجموعة من الصحافيين، يتقدمهم رئيس مجلس الإدارة الحالي نهر الدين السماتي، وشريف رزقي مدير عام النشر، وعثمان السناجقي رئيس التحرير الحالي.

وكانت الخبر من بين أوائل الصحف التي قامت بإطلاق موقع لها على شبكة الإنترنت، وهو يستقطب اليوم 300 ألف زائر يوميا. وتعد مصداقية الخبر، وشبكة المراسلين الكبيرة والبالغ عددها 300 مراسل داخل الجزائر، أي ما معدله 3 مراسلين على الأقل في كل مدينة، من أهم الأسباب التي جعلت من الخبر اسما بارزا بين الصحف الجزائرية. كما اهتمت الجريدة بمواطنيها المقيمين في أوروبا، حيث تقوم بتوزيع نسختها المطبوعة داخل الأراضي الفرنسية. وتعتبر الخبر نفسها ناطقا رسميا باسم المواطن الجزائري، من خلال تعبيرها عن همومه واهتماماته لدى الحكومة. ومن الأمثلة على هذا التوجه، الحملة التي قامت بها لتوفير منازل للمواطنين المتضررين من زلزال 1980. وحرصا منها على إرضاء شغف قرائها، أطلقت الخبر في يونيو/ حزيران 2010، جريدة الخبر الرياضي التي تهدف إلى مواكبة شغف الجزائريين بالأخبار الرياضية.

وبدورها، جاءت جريدة الهداف الرياضية في المرتبة الـ12 ضمن التصنيف المحلي لأكثر المواقع شعبية على شبكة الإنترنت، وفي المرتبة الـ2233 على المستوى العالمي حسب أليكسا، وهي تقدم لقرائها تغطية لكل المناسبات الرياضية المحلية والدولية، مع تغطية شاملة للدوري المحلي في كرة القدم. ومع وصول المنتخب الجزائري إلى نهائيات كأس العالم التي أقيمت في جنوب إفريقيا بداية صيف 2010، بعد أن غاب عنها لمدة 24 عاما، ارتفع عدد زوار الموقع الإلكتروني لجريدة الهداف الإلكتروني ليستحوذ على %10 من مجموع زوار مواقع الإنترنت في الجزائر.



https://itunes.apple.com/ae/app/forbes-middle-east-fwrbs-alshrq/id521680232?mt=8
لا يوجد تعليقات
أضف تعليقك