Forbes الشرق الأوسط
تطوير الذات | المشاهدات : 4500 مشاهدة | تاريخ: 7/2012
3 نصائح لتحقيق أقصى استفادة من وقت السفر الجوي

بقلم : براين تراسي

احصل على المقعد المناسب:

نقطة البداية للحصول على أقصى استفادة من الوقت الذي تستغرقه الرحلة الجوية هي أن تحجز مسبقا مقعدا غير محجوز عن النافذة. والسبب في أنك يجب أن تحصل على مقعد غير محجوز عن النافذة هو أنه سيكون لديك درج يفتح أمامك للعمل عليه.

ويجب أيضا أنت حافظ على حقيبتك في متناول يدك خلال الإقلاع والهبوط، وفي ظل وجود مقعد بعيد عن النافذة لن يكون هذا ممكنا. فعندما تسافر، تصبح حقيبتك هي مكتبك المتنقل. ووجود مقعد بجوار النافذة سوف يسمح لك بإخراج المواد الخاصة بك والانطلاق في العمل دون مقاطعة من شخص يريد أن يمر من خلالك للذهاب إلى الحمام. وتأكد من أن تؤكد لوكالة السفريات الخاصة بك بأنك لا تريد مقعدا قبالة المطبخ أو الحمام على متن أية طائرة; فهذه المقاعد تكون صاخبة جدا ومشتتة لأي جهد مركز.

وعندما تحزم عملك من أجل رحلة، نظمه حسب الموضوع. اجلس على مكتبك قبل المغادرة واستعرض ما ستقوم بإنجازه أثناء وجودك في الهواء. وقبل أن تغادر، تأكد من أن لديك جميع المواد، والمظاريف، والطوابع، والمظاريف الخاصة بشركة (فيدراك إكسبريس) في متناول يديك عندما تبدأ العمل. وينبغي أن تكون حقيبتك مجهزة تجهيزا كاملا بكل شيء ستحتاج إليه. وسوف تذهل من كم العمل الذي يمكن أن تنتجه على متن أي طائرة عندما تركز عليه.

اذهب إلى هناك في وقت مبكر:

إحدى التقنيات المهمة للحصول على أقصى استفادة من وقت السفر الخاص بك هي أن تصل إلى المطار قبل مغادرتك بساعتين على الأقل; فمعظم المسافرين التجاريين اليوم يصلون قبلها بستين دقيقة فقط للحاق بالطائرة، حتى مع زيادة إجراءات الأمن. وقد أظهرت الدراسات أنك إذا وصلت إلى المطار في آخر لحظة ممكنة، فإنك تواجه ضغطا هائلا. ونتيجة لذلك، فمن الممكن أن يستغرق الأمر منك ساعتين للاسترخاء والاستقرار حتى تصل للدرجة التي يمكنك عندها التركيز عندما تقلع الطائرة. من الأفضل بكثير بالنسبة لك أن تصل إلى المطار وأنت مسترخ، مع وجود متسع من الوقت الاحتياطي. وعندئذ، وحالما تصبح على متن الطائرة، تستطيع أن تبدأ العمل والاستمرار فيه حتى تهبط الطائرة.

تجنب الإلهاء أو التشتيت:

احرص على أن تعمل بشكل مطرد خلال الرحلة. انخفض برأسك وركز دون أي تشتيت أو إلهاء. وقاوم الإغراء لقراءة الصحف أو المجلات الموجودة بالطائرة. وهناك بعض المسافرين الذين يحملون مجموعة من سماعات الأذن يستخدمونها لعدم تشجيع الشخص الموجود بالمقعد المجاور على الحديث معهم.

وهناك مسافر دائم أعرفه، لديه إجابة رائعة إذا أراد جاره في المقعد الدخول إليه، ويبتسم بعذوبة، ويقول: "إنني أجمع التبرعات لمؤسسة دينية". فلم يحدث وفشلت هذه الحيلة مطلقا في إنهاء المحادثة، كما أنها تحرره ليستمر في العمل بهدوء لبقية الرحلة.

وإليك نقطة واحدة أخيرة بشأن السفر الجوي: أفضل وقت للقيام بعمل جاد ومركز هو عندما تكون على متن طائرة مسافرة للخارج، وعندما تكون مفعما بالنشاط. وأفضل وقت لقراءة الكتب والمجلات، أو الاسترخاء ومشاهدة الأفلام، هو عندما تكون عائدا; ففي طريق العودة، عادة ما تكون متعبا وغير قادر على القيام بعمل مثمر. لذلك احرص على أن تستفيد من الرحلة المتجهة للخارج، واستخدم كل دقيقة لأداء العمل الذي لم تتمكن من إنجازه في المكتب.

يعد تنظيم نفسك هو نقطة الانطلاق لذروة الأداء; فالتخطيط الدقيق وتنظيم عملك قبل البدء سوف يحقق لك تحسينات مثيرة في إنتاجيتك وأدائك، ونتائجك. ولا يمكنك أن تكون جيد التنظيم إذا لم ترغي في إنجاز معظم ما تقوم به في الوقت المتاح لديك; فهذا هو سر قوة الوقت.

"يجب أن تكون حاد الذهن. انطلق نحو الشيء الوحيد الذي تقرره".

-جورج باتون



https://itunes.apple.com/ae/app/forbes-middle-east-fwrbs-alshrq/id521680232?mt=8
لا يوجد تعليقات
أضف تعليقك