باعت شركة أبراج كابيتال الإماراتية كامل حصتها في شركة أوراسكوم كونستراكشون في مصر بقيمة 52 مليون دولار، وذلك في ظل تصاعد وتيرة الضغوط التي تواجهها الشركة من جانب مقرضين والتي دفعتها للإعلان عن تصفية أعمالها مؤقتاً.

وكانت أبراج تمتلك 6,256,155  مليون سهم في أوراسكوم كونستراكشون تمثل 5.4% من الأسهم المصدرة لشركة الإنشاءات المصرية العملاقة، وبلغت قيمة السهم في صفقة البيع 8.3 دولار للسهم، وذلك وفقاً لبيان الشركة لناسداك دبي.

وتأسست شركة الاستثمار المباشر التي تعد الأكبر في منطقة الشرق الأوسط عام 2002 عن طريق عارف نقيفي، وهي عالقة الآن وسط محاولات لإعادة هيكلتها، نتيجة مزاعم بشأن سوء إدارة استثمارات صناديق استثمار.

وأفادت تقارير في فبراير/ شباط 2018 بأن شركة أبراج أساءت استغلال أموال مستثمرين في صناديق مخصصة للاستثمار في قطاع الرعاية الصحية بجنوب آسيا ومنطقة أفريقيا جنوب الصحراء، وهو ما دفع مستثمري الشركة لطلب تحقيق، وأنكرت أبراج تلك المزاعم وعينت شركة المراجعة KPMG للتحقق من الأمر.

وفي نهاية فبراير/ شباط، أعلنت أبراج عن إعادة هيكلة مجلس الإدارة، وقام نقفي بتعيين كل من عمر لودهي، وسلجوق يورغانس أوغلو كرئيسين تنفيذيين مشاركين، غير أن تلك الخطوة لم تهدئ من مخاوف المستثمرين مع تعاظم الضغوط في الأشهر الأخيرة.

وتدير أبراج حالياً أصول بقيمة 13.6 مليار دولار، ولديها 20 مكتب حول العالم، وذلك وفقاً لما ذكرته الشركة على موقعها الإلكتروني.