سجلت قائمة فوربس لأثرياء العالم 2018 رقماً قياسياً في عدد أصحاب المليارات في القطاع التكنولوجي. وقد تضمنت 206 أشخاص، بزيادة 23 مليارديراً مقارنة بالعام الماضي. بينما بلغت ثرواتهم الإجمالية 1.3 تريليون دولار، مع ارتفاع بنسبة 30٪ عن العام الماضي. إنه عام مميز لمعظم أثرياء القطاع؛ إذ إن ثروات 58٪ منهم تزايدت، وفي المقابل انخفضت ثروات 13٪ منهم فقط.

أما الدولتان اللتان تتمتعان بأكبر عدد من أثرياء هذا القطاع، هما: أمريكا والصين، حيث تضم كل منهما على التوالي ما نسبته 38٪ و26٪ من إجمالي الأثرياء. كما أنه العام الأول الذي يظهر فيه اثنان من أثرياء القطاع الصينيين ضمن المراكز الـ20 الأولى في القائمة العالمية، فقد حل ما هواتنغ، رئيس مجلس إدارة (Tencent) في المركز الـ17، بفضل تطبيقه الشهير (WeChat) في حين حل جاك ما، رئيس مجلس إدارة (Alibaba) في المركز الـ20. فضلاً عن أن 8 من أثرى أثرياء العالم الـ20 هم من القطاع نفسه.

ومن بين 79 مليارديراً أمريكياً في القطاع نفسه، 55 منهم يعيشون في ولاية كاليفورنيا. وهناك 7 غيرهم ليسوا مواطنين أمريكيين، لكن يتخذون كاليفورنيا موطنا لهم.

كذلك ظهرت 15 امرأة في القائمة، كانت الأكثر ثراء بينهن تشو كونفي، رئيسة مجلس إدارة الشركة المصنعة لشاشات الهواتف الذكية (Lens Technology).

فيما تصدر القطاع جيف بيزوس، مؤسس (Amazon) الذي يعد الأغنى في العالم أيضاً، عقب ارتفاع سعر سهم (Amazon) بنسبة 59٪ خلال الأشهر الـ12 الماضية، مما دفع بيزوس إلى آفاق جديدة، وجعله الملياردير الوحيد الذي تفوق ثروته 100 مليار دولار (112 مليار دولار). إن الارتفاع المذهل لثروته بقيمة 39.2 مليار دولار- الذي يعد أكبر ارتفاع في عام واحد شهدته فوربس خلال مسيرتها في تتبع أثرياء العالم منذ 31 عاماً- جعله يتصدر الرابحين في قائمة أثرياء العالم 2018. في حين يملك بيزوس 16٪ من أسهم (Amazon). وهو مؤسس ومدير (Blue Origin) ويملك (Washington Post).

في المقابل، تراجع بيل غيتس، أثرى أثرياء العالم لـ18 موسماً طوال الـ24 عاماً الماضية، إلى المركز الثاني في قائمة هذا العام، مما يجعله أيضاً ثاني أثرياء القطاع، بثروة قدرها 90 مليار دولار. ويستثنى من ثروة مؤسس (Microsoft) التبرعات التي زادت عن 31 مليار دولار للجهات الخيرية، أهمها مؤسسة (The Bill & Melinda Gates). وقد ظهر غيتس للمرة الأولى في قائمة فوربس عام 1988 بثروة قدرها 1.4 مليار دولار.

أما مارك زوكربيرغ فهو ثالثهم وخامس أثرياء العالم، بثروة صافية قدرها 71 مليار دولار. ومن بين الجدد البارزين أيضاً، اثنان من روسيا: فقد أسس أندريه اندريف (Badoo) في عام 2006، الذي يعد اليوم أكبر موقع للتعارف الإلكتروني في العالم، مع أكثر من 377 مليون مستخدم يتكلمون 47 لغة من 190 بلداً. كما كان الداعم الأول والمسهم الأكبر في (Bumble) تطبيق التعارف الأسرع نمواً في أمريكا. بينما أسس بافل دوروف شبكة الإعلام الاجتماعية الروسية (Vkontakte) في عام 2007. لكن الجزء الأكبر من ثروته يكمن في (Telegram Messenger) تطبيق الرسائل المشفرة الذي شارك في تأسيسه، ولديه أكثر من 100 مليون مستخدم في جميع أنحاء العالم. فضلاً عن ظهور العديد من أثرياء القطاع في القائمة، ممن ينحدرون من مناطق مختلفة تزدهر فيها التكنولوجيا.

قائمة أثرياء القطاع التكنولوجي 2018:

– جيف بيزوس

صافي الثروة: 112 مليار دولار

مصدر الثروة: Amazon

الدولة: أميركا

– بيل غيتس

صافي الثروة: 90 مليار دولار

مصدر الثروة: Microsoft

الدولة: أميركا

– مارك زوكربيرغ

صافي الثروة: 71 مليار دولار

مصدر الثروة: Facebook

الدولة: أميركا

– لاري إليسون 

صافي الثروة: 58.5 مليار دولار

مصدر الثروة: Oracle

الدولة: أميركا

– لاري بيج

صافي الثروة: 48.8 مليار دولار

مصدر الثروة: Google

الدولة: أميركا

– سيرجي برين 

صافي الثروة: 47.5 مليار دولار

مصدر الثروة: Google

الدولة: أميركا

– ما هواتنغ 

صافي الثروة: 45.3 مليار دولار

مصدر الثروة: Tencent

الدولة: الصين

– جاك ما 

صافي الثروة: 39 مليار دولار

مصدر الثروة: Alibaba Group

الدولة: الصين

– ستيف بالمر

صافي الثروة: 38.4 مليار دولار

مصدر الثروة: Microsoft

الدولة: أميركا

– مايكل ديل 

صافي الثروة: 22.7 مليار دولار

مصدر الثروة: Dell

الدولة: أميركا