أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، أنها نجحت في إغلاق إصدار سندات بقيمة 3 مليارات دولار، ويعد ذلك أحد أكبر إصدارات السندات غير السيادية في الشرق الأوسط. تم إصدار السندات من قبل شركة خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام (أدكوب)، التابعة والمملوكة بالكامل لشركة النفط.

تمتلك (أدكوب) خط أنابيب يبلغ طوله 406 كم وينقل نفط الخام من مركز التجميع في أبوظبي إلى محطة التصدير النفط عبر ميناء الفجيرة.

ووفقا لبيان صادر من الشركة، سوف تستخدم أدنوك عائدات إصدار السندات لدعم خطط النمو والاستثمار.

قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الدولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: “إن التسعير الجذاب والطلب الدولي الكبير على هذا العرض يعكس بشكل إيجابي البيئة الاستثمارية المستقرة للإمارات، فضلا عن نهج أدنوك الجديد لاستراتيجية التمويل من خلال خلق فرص استثمارية والاستفادة من خيارات التمويل بعيد المدى.

وأكد أن إصدار السندات يعد مثالاً هاما على جهود الشركة لإدارة رأس المال بطريقة أكثر كفاءة ومرونة. ويشكل هذا الإصدار جزءاً من نهج الشركة الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق من هذا العام والذي يسعى إلى توسيع الشراكات الاستراتيجية وفرص الاستثمار عبر أعمال أدنوك.

ويتكون العرض من مجموعتين من السندات المضمونة: شريحة سندات تسدد دفعة واحدة بقيمة 837 مليون دولار ومدتها 12 سنة، وأخرى تسدد على أقساط بقيمة 2.200 مليون دولار ومدتها 30 سنة. وتفيد الشركة أن الاكتتاب تجاوز العرض بأكثر من ثلاث مرات ونصف، في ظل الطلب من كل من الحسابات الدولية والإقليمية.

وقد عمل كل من ” First Abu Dhabi Bank ” و ” HSBC ” و ” JP Morgan ” و” Mitsubishi UFJ Financial Group” كمنسقين عالميين وشاركوا في ضمان السندات، بينما عمل ” BNP Paribas” و” Citigroup” و” Mizuho Securities ” و ” Société Générale” و ” Standard Chartered Bank” كمدراء رئيسيين مشتركين. وعملت ” Moelis & Company” كمستشار  أدنوك  المالي للسندات.