Entrepreneurship



March 14, 2018,   4:00 PM

أهم صانع صفقات في قطاع البرمجيات



ناثان فاردي

FULL BIO

بلغت قيمة شراء Tibco Software) 4.3) مليار دولار، وقيمة الاستحواذ على (Solera) قدرت بـ 6.5 مليار دولار. وخلال السنوات الـ8 الماضية، أجرت (Vista Equity Partners) وهي شركة استثمار خاص مقرها أوستن- تكساس، 204 عمليات استحواذ على شركات برمجيات، أكثر من (Google) أو (Oracle) أو أي شركة تكنولوجيا أو شركة مالية في العالم. فيما شملت الصفقات عدداً من الشركات التي تبيع برمجيات الأعمال إلى كل القطاعات تقريباً، من البنوك والمستشفيات إلى المدارس والمنظمات غير الربحية.

إن مدير صفقات هذه الشركة هو براين شيث (42 عاماً) رئيس (Vista Equity) الذي شارك في تأسيس (Vista) عام 2000 مع روبرت سميث، الرئيس التنفيذي للشركة. وقد شكّل الثنائي شراكة قوية وأعمالاً ناجحة معاً، إلا أن شيث كان يشرف على معظم أنشطة صفقات (Vista) خلال السنوات الأخيرة. وهذا يعني أنه ليس من شخص في العالم يشرف على صفقات برمجيات بقدره. يقول سميث: "بعض المستثمرين رائعون في تحليل السوق، وبعضهم الآخر رائع في عقد الصفقات، إلا أن شيث رائع في كليهما". فيما تقدر صافي ثروته اليوم بـ ـ2 مليار دولار. وقد نشأ شيث في إحدى ضواحي بوسطن، وكان يتابع أخبار مايكل ميلكن وكارل إيكان. وحين وجد أن وول ستريت تمثل وسيلة نجاح لنظرائه من أبناء الطبقة المتوسطة والدنيا، إلى جانب ميله للتكنولوجيا. ويذكر أن والده، وهو مهاجر من الهند، عمل في مجال التمويل والتسويق لدى الشركات التي ساعدت في بدء تطور القطاع التكنولوجي في بوسطن. أما والدته فعملت محللة في مجال التأمين.

ثم بعد تخرجه من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا، توجه إلى سان فرانسيسكو للعمل في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية في المجال التكنولوجي، لدى المصرفي البارز فرانك كواترون. لكن مع تضخم فقاعة الإنترنت في تسعينات القرن الماضي، أخذ شيث يبحث عن وظيفة جديدة لأن رئيسه كواترون انتقل إلى (Credit Suisse) بينما لم يرغب هو بالانتقال. فاقترح عليه صديقه إجراء مقابلة مع سميث الذي كان يعمل في (Goldman Sach) وعينه مباشرة.

وبعد أن غادر سميث شركته السابقة عام 1999 لإنشاء شركة استثمار خاص تركز على البرمجيات، عين شيث (24 عاماً في ذلك الوقت) كمؤسس مشارك في (Vista Equity). لكن كانت فكرة إجراء صفقات استثمارية خاصة تتعلق بشركات البرمجيات مثيرة للجدل، واعتقد كثيرون أنها ستفشل. في البداية، كان شيث شريكاً محدوداً وليس مؤثراً في أعمال الشركة. لكن مع مرور الوقت ساعد (Vista) على تحقيق أداء مذهل. ووفقاً لبيانات (PitchBook) حققت صناديق الاستثمار الخاص في الشركة صافي عائدات بنسبة 22%. وتدير (Vista) اليوم 31 مليار دولار.

لقد مثل شيث القوة الدافعة وراء مبلغ قدره 14 مليار دولار تم توزيعه من قبل صناديق الاستثمار الخاص في (Vista) على المستثمرين منذ إنشائها. وهو يبحث دائماً عن طريقة لتحقيق العائدات ومساعدة الشركة المستحوذة على الاستمرار بجمع أموال إضافية. وهذا ما يجعل (Vista) تتمتع بشعبية كبيرة بين المستثمرين، ويوفر لها فرص النمو بسرعة كبيرة.

أهم صانع صفقات في قطاع البرمجيات

ناثان فاردي

FULL BIO

gettyimages 6696791141 copy

بلغت قيمة شراء Tibco Software) 4.3) مليار دولار، وقيمة الاستحواذ على (Solera) قدرت بـ 6.5 مليار دولار. وخلال السنوات الـ8 الماضية، أجرت (Vista Equity Partners) وهي شركة استثمار خاص مقرها أوستن- تكساس، 204 عمليات استحواذ على شركات برمجيات، أكثر من (Google) أو (Oracle) أو أي شركة تكنولوجيا أو شركة مالية في العالم. فيما شملت الصفقات عدداً من الشركات التي تبيع برمجيات الأعمال إلى كل القطاعات تقريباً، من البنوك والمستشفيات إلى المدارس والمنظمات غير الربحية.

إن مدير صفقات هذه الشركة هو براين شيث (42 عاماً) رئيس (Vista Equity) الذي شارك في تأسيس (Vista) عام 2000 مع روبرت سميث، الرئيس التنفيذي للشركة. وقد شكّل الثنائي شراكة قوية وأعمالاً ناجحة معاً، إلا أن شيث كان يشرف على معظم أنشطة صفقات (Vista) خلال السنوات الأخيرة. وهذا يعني أنه ليس من شخص في العالم يشرف على صفقات برمجيات بقدره. يقول سميث: "بعض المستثمرين رائعون في تحليل السوق، وبعضهم الآخر رائع في عقد الصفقات، إلا أن شيث رائع في كليهما". فيما تقدر صافي ثروته اليوم بـ ـ2 مليار دولار. وقد نشأ شيث في إحدى ضواحي بوسطن، وكان يتابع أخبار مايكل ميلكن وكارل إيكان. وحين وجد أن وول ستريت تمثل وسيلة نجاح لنظرائه من أبناء الطبقة المتوسطة والدنيا، إلى جانب ميله للتكنولوجيا. ويذكر أن والده، وهو مهاجر من الهند، عمل في مجال التمويل والتسويق لدى الشركات التي ساعدت في بدء تطور القطاع التكنولوجي في بوسطن. أما والدته فعملت محللة في مجال التأمين.

ثم بعد تخرجه من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا، توجه إلى سان فرانسيسكو للعمل في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية في المجال التكنولوجي، لدى المصرفي البارز فرانك كواترون. لكن مع تضخم فقاعة الإنترنت في تسعينات القرن الماضي، أخذ شيث يبحث عن وظيفة جديدة لأن رئيسه كواترون انتقل إلى (Credit Suisse) بينما لم يرغب هو بالانتقال. فاقترح عليه صديقه إجراء مقابلة مع سميث الذي كان يعمل في (Goldman Sach) وعينه مباشرة.

وبعد أن غادر سميث شركته السابقة عام 1999 لإنشاء شركة استثمار خاص تركز على البرمجيات، عين شيث (24 عاماً في ذلك الوقت) كمؤسس مشارك في (Vista Equity). لكن كانت فكرة إجراء صفقات استثمارية خاصة تتعلق بشركات البرمجيات مثيرة للجدل، واعتقد كثيرون أنها ستفشل. في البداية، كان شيث شريكاً محدوداً وليس مؤثراً في أعمال الشركة. لكن مع مرور الوقت ساعد (Vista) على تحقيق أداء مذهل. ووفقاً لبيانات (PitchBook) حققت صناديق الاستثمار الخاص في الشركة صافي عائدات بنسبة 22%. وتدير (Vista) اليوم 31 مليار دولار.

لقد مثل شيث القوة الدافعة وراء مبلغ قدره 14 مليار دولار تم توزيعه من قبل صناديق الاستثمار الخاص في (Vista) على المستثمرين منذ إنشائها. وهو يبحث دائماً عن طريقة لتحقيق العائدات ومساعدة الشركة المستحوذة على الاستمرار بجمع أموال إضافية. وهذا ما يجعل (Vista) تتمتع بشعبية كبيرة بين المستثمرين، ويوفر لها فرص النمو بسرعة كبيرة.



Recommended Articles