استحوذت الشركة العالمية إريكسون على الشركة التكنولوجية الأمريكية (CENX) بالكامل بعد أن كانت تمتلك حصة أقلية بها منذ عام 2012، ولم تفصح الشركة العالمية عن قيمة الصفقة التي من المتوقع أن تعزز قدرات ضمان خدمات الشركة لاسيما في تقديم خدمات تقنية الجيل الخامس (5G).

وتعمل شركة (CENX) التي تضم نحو 185 موظفاً بالولايات المتحدة الأمريكية على ضمان جودة خدمات التقنيات التكنولوجية من خلال خدماتها السحابية وهو ما يعزز من مكانة شركة إريسكون كمشغل رائد في خدمات (OSS) .

وستسفيد شركة إريكسون من خدمات الشركة الأمريكية في تعزيز خدمات الجيل الخامس التي تتطلب الاستفادة من الشبكة الافتراضية واتمتة شرائح الشبكة لخدمة عملاء الشركات في التحول الرقمي مع خفض التكاليف التشغيلية.

قال ماتس كارلسون، رئيس قسم خدمات وحلول (OSS) بشركة إريكسون، ” إن الديناميكية بين الشركتين يعد أمر هام لاسيما في ظل وجود شبكات افتراضية جاهزة لتقديم خدمات الجيل الخامس، وبالتالي سيتم مواصلة ما تم تأسيسه والبناء على الميزة التنافسية التي بدأناها كشركاء”.

وقد وقعت شركة إريكسون أمس إتفاقية مع شركة الاتصالات ((T-Mobile بالولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 3.5 مليار دولار لدعم نشر شبكة خدمات الجيل الخامس لشركة الإتصالات.

وسوف تقوم إريكسون بتزويد شركة الإتصالات بأحدث التقنيات والأجهزة الخاصة بتقنيات الجيل الخامس، مع التوافق مع معايير (3GPP).

وتقدم تقنية خدمات الجيل الخامس (5G) سرعة عالية لنقل البيانات، وانخفاض فترة الزمنية لإرسال البيانات حتى وصولها للطرف الأخر في وقت قياسي، فضلاً عن صغر مساحة الخلية في تقنيات الجيل الخامس عن نظيرتها في الجيل الرابع، مع زيادة القدرة على ربط عدد هائل من الأجهزة.

وتتعاون شركة إريكسون العالمية مع العديد من الشركات لتقديم خدماتها لتقنية الجيل الخامس لعدد كبير من الشركات أبرزهم  (ِ(At&T ، و(Verizon) و (T-Mobile ).

وتسابق الدول الكبرى الزمن لنشر خدمات تنقنية الجيل الخامس ( (5Gفي أسرع وقت منهم ومن أبرزهم الولايات المتحدة والصين واليابان وكوريا الجنوبية.