من أهم الوسائل التي تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة على الانطلاق هي حاضنات ومسرعات الأعمال، إذ تمكنهم من الحصول على مقر ولو بشكل مؤقت إضافة إلى العديد من الخدمات التي تسهل عليهم عملية التأسيس، كما أن تواجد مجموعة من رواد الأعمال في نفس المكان يمكنهم من تبادل المعارف والتجارب فيما بينهم بشكل مباشر وعملي.

ونظرًا لاهتمام شريحة كبيرة من الشباب ورغبتهم في تأسيس مشاريعهم الخاصة، فقد اهتمت عدة جهات سواء متمثلة في القطاع الخاص أو الحكومي في تأسيس حاضنات أو مسرعات أعمال  مع اختلاف توجهاتها سواء كانت استثمارية أو من أجل المساهمة في خلق فرص ومشاريع جديدة تسهم في تنويع مصادر الدخل وتعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني وتوفير المزيد من الفرص الوظيفية للشباب السعودي.

ومع ازدياد عدد هذه الجهات دعت الحاجة إلى وضع قوانين ولوائح لمنح التراخيص اللازمة لمزاولة هذا النشاط وذلك لتنظيم عمل الحاضنات والمسرعات وهذا ما قامت به هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية (منشآت) حيث عملت على إعداد دراسة لسوق الحاضنات والمسرعات لمعرفة نقاط القوة المتوفرة بهذه الحاضنات والعمل على تطوير الجوانب الأخرى لتحسين مستوى آداءها، وتحديد المصاعب التي تواجه القطاع الحكومي والخاص وإيجاد البيئة المناسبة لمزاولة أعمالها.

وبعد حصر أغلب المشاكل ونقاط الضعف التي تحاصر هذه الجهات والتي كان أهمها إيجاد تنظيم مستقل بنشاط الحاضنات والمسرعات يكفل لها آداء مهامها بأسهل التصاريح والطرق، تم إستحداث ترخيص خاص بحاضنات الأعمال وذلك لتنظيم عملها بالمملكة، ومن أهداف التنظيم:

  • إيجاد بيئة مناسبة للاستثمار والتوسع في دعم الابتكار وريادة الأعمال.
  • زيادة استثمار القطاع الحكومي والخاص في هذا المجال.
  • جذب المستثمرين سواء المحليين أو الخارجيين للاستثمار في الشركات المحتضنة.
  • تحفيز الحاضنات الحالية للتوسع وتقديم خدمات متنوعة وبشكل أكبر.

وقد تم تصنيف حاضنات الأعمال إلى عدة تصنيفات بناء على البرامج والخدمات المقدمة لرواد الأعمال وهي:

حاضنات الاعمال: التي تقوم بتوفير مساحات العمل وخدمات استشارية وإرشادية من أجل المساعدة في تأسيس المشاريع وتطوير الأعمال في خلال مدة زمنية محددة كما تساعد أصحاب المشاريع الناشئة في الحصول على دعم مالي سواء من خلال تمويل أو استثمار خارجي.

 

مسرعات الأعمال: تقوم بتقديم نفس خدمات حاضنات الأعمال إلى حد ما ولكن من خلال تقديم برامج مكثفة لتسريع نمو وتوسع الشركات الريادية والناشئة وتكون في الغالب لمدة زمنية تتراوح من ثلاث إلى ستة أشهر مقابل الحصول على حصة في الشركة.

 

مساحات العمل المشتركة: تعمل على  توفير مساحات عمل مشتركة ممثلة بمكاتب مغلقة أو مفتوحة مؤثثة وغرف إجتماعات يمكن تأجيرها (بالساعة – باليوم – بالشهر)  لأصحاب المشاريع الناشئة وأصحاب العمل المسـتقل والشــركات وتقوم بتقديم خدمــات الإتصــالات والسكرتارية بالإضافــة لإمكانيــة إقامــة فعاليات وورش عمل و توفير الخدمات الاستشارية.

وسيكون لمنشآت دور أساسي في عمل حاضنات الأعمال حيث ستعمل على تمكين وتطوير وتحفيز هذا القطاع وتعزيز منظومة ريادة الأعمال في السعودية. كما ستقوم منشآت بعمل زيارات باستمرار لأصحاب حاضنات ومسرعات الأعمال وذلك لفهم الاحتياجات والمشاكل التي تواجه قطاع ريادة الأعمال بشكل عام وقطاع حاضنات ومسرعات الأعمال بشكل خاص وحلها، وتطوير القطاع بشكل مستمر.

الجدير بالذكر بأن التراخيص هي الخطوة الاولى لتنظيم وتسهيل إجراءات عمل حاضنات الأعمال في المملكة، حيث ستطلق منشآت لاحقا عدة برامج منها التدريبية ومنها التحفيزية وذلك للإرتقاء بجودة الخدمات المقدمة من الحاضنات الى رواد الأعمال.

ولأهمية وضرورة الابتكار في عمل حاضنات الأعمال، حرصت هيئة منشآت لخلق تنظيم لا يضر بالبيئة الإبتكارية، لذلك سيقتصر دور منشئات على تعزيز جودة الخدمات المقدمة من خلال تقديم دورات تدريبية لمدراء ومشغلين الحاضنات وبدون ان يكون لديها تدخل مباشر على طريقة عمل وتشغيل الحاضنة.

 

إصدار لوائح تنظيم حاضنات الأعمال هي أحد مبادرات هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي تسعى إلى تعزيز بيئة ريادة الأعمال من خلال عدة برامج لدعم هذا القطاع.