فاجأ باري سيلبرت، الرئيس التنفيذي لشركة العملات الرقمية القابضة (Digital Currency Group (DCG))، جمهورا كبيرا من متابعي العملات المشفرة، في “مؤتمر أسواق العملات المشفرة” الذي أقامته (Yahoo Finance) في نيويورك يوم الأربعاء، قائلا: “أعتقد أن معظم العملات المشفرة الأخرى سوف تعود للصفر”، بغض النظر عن بعض القطع النقدية مثل بيتكوين وإثيريوم كلاسيك وزكاش.

أسس سيلبرت (41 عاما) اسما لنفسه في وول ستريت من خلال تأسيس (Second Market)، شركة إلكترونية يتداول فيها الناس الأصول غير الملموسة مثل الأسهم في شركات التكنولوجيا الخاصة. وفي عام 2015، باع (Second Market) إلى (Nasdaq) وأسس (Digital Currency Group)، التي استثمرت في شركات ناشئة مثل (Coinbase) وتمتلك موقع أخبار للعملات المشفرة (Coindesk). انضم سيلبرت إلى قائمة (Forbes) الأولى لأغنى أغنياء العالم في قطاع العملات المشفرة، بصافي ثروة قدرت من 400 إلى 500 مليون دولار.

وعن اعتقاده أن الكثير من العملات المشفرة سوف تختفي؟ قال “إن معظم هذه العملات لا تمتلك فائدة حقيقية، ولا تختلف عن العملات الأخرى. وعلى المدى الطويل أعتقد أنه سيكون هناك فقط عملة مشفرة واحدة يركز عليها. قد تستغرق هذه التوقعات 20 عاما لتتحقق”.

لا يزال سيلبرت يراهن على عملات مشفرة جديدة، ويتضح ذلك من الأصول التي تمتلكها (DCG). وفقا للموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، فهي تمتلك بالإضافة إلى “بيتكوين” و”بيتكوين كاش” و”بيتكوين غولد” و”إثريوم كلاسيك” و”زيكاش”، تمتلك (DCG) “بلوكستاك” و”سيفيك” و”كولو” و”ديسنترالاند” و”فايلكوين” و”أوبن ايه.ان.اكس” و”يونيكوين غولد”.

وفي المؤتمر الذي أقيم يوم الثلاثاء، أعلنت (DCG) أيضا أنها ستطلق منتجا استثماريا جديدا يكشف للمستثمرين عرض العملات المشفرة بنفس الطريقة التي تقوم بها مع (Bitcoin Investment Trust). بدأت (Grayscale) التابعة لـ (DCG) بإدارة “صندوق رأس مال رقمي كبير”، والذي سيحتوي على أعلى الأصول للعملات المشفرة بحسب القيمة السوقية، بدءا من بيتكوين وإثريوم وريبل وبيتكوين كاش ولايتكوين.