تمثل ايريكا بريشيا وشريكاتها في (XFactor Ventures) خطاً جديداً على صعيد شركات التمويل الرأسمالي المغامر، عبر تركيزهن على الاستثمار في رائدات الأعمال تحديداً. وبقيادة نسائية مطلقة تتألف من 9 نساء يدرن الشركة، تعد (XFactor Ventures) شركة صغيرة الحجم، لكنها تنمو سريعاً. وقد عزمت القائمات عليها زيادة حجم الأعمال بـ3 أضعاف، وجذب شريكات جديدات إلى صندوقها الثاني. كذلك يبدو أن نشاطها وزخم حركتها، يمثل آخر المؤشرات الإيجابية على توجه صاعد لنساء قائدات في قطاع التكنولوجيا، يطورن وسائل جديدة لمساعدة زميلاتهن من مؤسسات الشركات، من أجل تحقيق التقدم انطلاقاً من نجاحات سابقة.

فيما تقول كاثرين مينشو، إحدى الشريكات في (XFactor Ventures) والشريكة المؤسسة والرئيسة التنفيذية في (The Muse): “انطوت الفكرة على مجموعة من النساء المؤثرات لدعم أفراد الجيل القادم. ونقدم جميعنا إرشاداً غير رسمي لرائدات الأعمال الصاعدات. في الواقع، كنت متحمسة دائماً لتقديم الإرشاد الرسمي والمشورة”.

في حين تستثمر الشركة التي تترأسها ايريكا بريشيا، وكاثرين مينشو، والمؤسسات آنا بالمر، وأوبري باغانو، ودانييل موريل، وجيسيكا ما، وليز ويتمان، ونيكول سانشيز، وأوشما غارغ، مبلغاً ثابتاً يعادل 100 ألف دولار في جولات التمويل (seed rounds) و(pre-seed rounds). ومن صندوق ممول بـ3 ملايين دولار، نفذت المجموعة 18 استثماراً حتى يومنا هذا، لمجرد السماع بالمشاريع أحياناً، أو بالتنافس لدخول جولات التمويل في أحيان أخرى.

وقد نشأت الشركة بعد جلسات من المناقشات والحوارات التي جرت أثناء انعقاد الفعاليات النسائية على امتداد البلاد، وخلال الأسابيع التي تلت الانتخابات الرئاسية لعام 2016. فطرحت الفكرة بالاشتراك مع الشريك في (Flybridge Capital Partners) تشيب هازارد، الذي آمن إلى جانب القائمات على (XFactor Ventures) بأن تأسيس شركات ناشئة حديثة العهد على أيدي رائدات أعمال قليلات الخبرة، سيضيف قيمة تتميز عما تقدمه الشركات الأخرى التي تتخم السوق. كما أن تأسيسها بجهود نسوية ودعمها لهذه الفئة، سيساعد على تذليل الصعوبات التي واجهتها الكثير من النساء أثناء جمعهن الأموال.

بحثا عن الصفقات، وتواصلت رائدات الأعمال النساء، ببساطة، مع الجهات التي اعتدن التواصل معها، وبنفس الأسلوب، لكنهن كن يسعين لغاية محددة هذه المرة. إذ كان إرشاد الشركات الناشئة وعقد الاجتماعات مع القائمات عليها والعاملات فيها، أمراً فعلته كل عضوة في (XFactor Ventures) في أوقات فراغها، كما تقول أوبري باغانو.

فيما تتضمن آخر أنشطتها الاستثمار في شركة المدفوعات اللوجستية (RoadSync) ومقرها ولاية أتلانتا، وشركة (Censia) منتجة البرنامج الحاسوبي لإدارة المواهب، ومقرها وادي السيليكون، في وقت سابق من العام الحالي. أما مؤخراً، فقد استثمرت في شركة مكافحة الجريمة (Athena Security) و(One Step Software) الذي تضع برنامجاً حاسوبياً تحت تصرف مراكز رعاية المتعافين من الإدمان، وتقدم الخدمات لهم. وقد قررت شركتا (XFactor Ventures) و(Flybridge Capital Partners) زيادة حجم صندوقهما المقبل بمقدار 3 أضعاف، ليصل إلى 9 ملايين دولار على الأقل- ستمول (Flybridge Capital Partners) ما نسبته 20% منه، وسيقدم مستثمرون من الخارج المبلغ المتبقي، في حين سيزداد مبلغ الاستثمار الثابت ليصبح 250 ألف دولار. ويأمل القائمون على الصندوق بضم ما يتراوح بين 5 ونحو 8 نساء إلى المجموعة الاستثمارية.