أعلن صندوق “ابتكار” الفلسطيني لتمويل مشاريع ريادة الأعمال والشركات النائشة زيادة رأس المال بعد ضخ مستثمرين تمويل إضافي بقيمة  2.5 مليون دولار.

وارتفع إجمالي حجم الصندوق إلى 10.4 مليون دولار بعد التمويل الجديد، وهو ما سيستثمره الصندوق على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

ومن بين المستثمرين الجدد مؤسسة التمويل الدولية، وصندوق النمو الهولندي ، وشركة ريتش القابضة، التي تتخذ من رام الله مقرا لها.

وينضم المستثمرون الجدد لقائمة الداعمين للصندوق مثل بنك فلسطين وشخصيات بارزة مثل زاهي خوري، مؤسس شركة المشروبات الوطنية الفلسطينية، و فاروق شامي، مؤسس شركة فاروق سيستمز الأمريكية ومؤسس أرابتك رياض كمال ومؤسس شركة أرامكس فادي غندور.

وقال مؤيد مخلوف، المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في بيان “نؤمن أن صندوق ابتكار يمكن أن يلعب دورا محوريا في تعزيز قطاع الأعمال الريادية والحرة في المنطقة، وخلق فرص العمل وجذب المزيد من الاستثمارات”.

ومنذ  إطلاقه في عام 2016، استثمر الصندوق الفلسطيني حتى الآن في 14 شركة فلسطينية ناشئة.

يقول المؤسس المشارك ورئيس العمليات في ابتكار أمبر أمله إن الصندوق استثمرنحو 1.8 مليون دولار (لم يتم انفاقها كاملة بعد).

واحدة من شركات التي يستثمر بها صندوق ابتكار هي شركة Mashvisor الناشئة في مجال التكنولوجيا العقارية ومقرها رام الله، والتي ظهرت في عدد فوربس الشرق الأوسط لشهر مارس الماضي. وضخ إبتكار نحو 200 ألف دولار في Mashvisor العام الماضي.

ويقول أمله إن ابتكار يستهدف الاستثمارات سواء التي لم تبدأ بعد أو التي بدأت بالفعل ولكنها في المراحل المبكرة. بالنسبة للمشروعات التي لم تبدأ بعد، فإنه يختار الشركات من خلال “مسرعات الشركات الناشئة” التي يتعاون معها، مثل Gaza Sky Geeks.

يدعم ابتكار رواد الأعمال الفلسطينيين داخل وخارج فلسطين على حد سواء، إلا أنه يتوقع أن تقوم غالبية شركات التي يستثمر بها بعملياتها في فلسطين.

لقراءة الخبر باللغة الإنجليزية اضغط الرابط