قالت شركة “فيسبوك” إنها ستتيح المجال أمام مستخدمي موقع التواصل الإجتماعي لإنتاج محتوى فيديو يكون خاصا وحصريا لموقع “فيسبوك”، بحيث يتم اقتسام عائد الإعلانات التي سيتم بثها عبر ذلك المحتوى ليكون 55% منه لصالح منتج الفيديو، بينما سيحتفظ “فيسبوك” ب45% من عائد الإعلان.

وقالت الشركة إن المنصة التي سيطلق عليها اسم  “Watch”ستكون متوفرة في بادئ الأمر لمجموعة محدودة في الولايات المتحدة عبر تطبيق “فيسبوك” على الهاتف المحمول، وعلى موقع الشركة الإلكتروني وتطبيقات التلفزيون، على أن يتم تمريرها لبقية المستخدمين حول العالم في وقت لاحق.

وعن طريق استضافة محتوى حصري سيتمكن فيسبوك من جني أرباح الإعلانات كما يفعل موقع يوتيوب المملوك لغوغل، كما سيعطي المستخدمين سببا للعودة للموقع للبحث عن محتوى لن يجدوه في مكان آخر.

وقال مارك زوكربيرغ رئيس فيسبوك التنفيذي في تدوينة :”إن منصة “”Watch ستسمح للمستخدمين بالدردشة والتواصل مع الأشخاص خلال حدث ما والانضمام فيما بعد إلى أناس يحبون نفس التسجيلات لتكوين مجموعات”.

وكانت فيسبوك، أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي، قد أضافت تبويبا للفيديو العام الماضي، ولمحت منذ شهور إلى أنها تريد أن تصبح مصدرا لتسجيلات فيديو أصلية، أو جيدة الإنتاج بدلا من التسجيلات التي يعدها المستخدمون.

وقالت فيسبوك إن لديه عروضا جاهزة للخدمة الجديدة، من بينها تسجيلات لرابطة كرة السلة النسائية الأمريكية وأخرى لدوري البيسبول النسائي وعروض وبرنامج لرعاية الأبناء وأخرى لرحلات السفاري من قناة ناشونال جيوغرافيك.

وسيجد المستخدمون قريبا علامة جديدة تحت عنوان “شاهد” لعرض مجموعة عديدة من مقاطع الفيديو، مولت الشبكة الاجتماعية بعضها.

وستُناسب الخدمة كل شخص على حدة، بحيث يمكن للمستخدمين اكتشاف تسجيلات جديدة بناء على ما يشاهده الأصدقاء ويمكنهم أيضا رؤية التعليقات والتواصل مع المجموعات المخصصة للفيديوهات.