من المقرر عرض فيلم “الرسالة” للمخرج الراحل مصطفى العقاد خلال أيام قليلة في عطلة العيد، بعد حظر دام 42 عامًا في دور السينما في المنطقة. وقد سمح بعرضه في معظم دول الخليج، بما فيها السعودية. مع ذلك، لا يزال قيد انتظار الموافقة على العرض من الكويت.

كان لهذا الفيلم الذي يروي سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ماضٍ مضطرب، إذ جرى نقل فريق الإنتاج قسراً عبر مختلف البلدان في المنطقة، بسبب سوء فهم الأحداث الأساسية للفيلم. كما واجه مشكلات مماثلة في أميركا حيث احتجت جماعات متطرفة على إطلاقه، مما أدى في النهاية إلى منع عرضه. مع ذلك، حظي الفيلم بشعبية واسعة حين عرض متلفزاً.

وقد أصدر اليوم نسخة محسنة من الفيلم بتقنية (4 كيه) بفضل مالك العقاد، ابن المخرج الراحل، وعرضت لأول مرة في مهرجان دبي السينمائي الدولي في العام الماضي. كما عمل العقاد والموزع الإقليمي للفيلم (Front Row Filmed Entertainment) على تأمين إصدار في دور السينما.

وقال العقاد “لم تسنح الفرصة لوالدي أن يرى حلمه يتحقق في حياته، لكني أعلم أنه سيكون فخوراً الآن”. وأضاف: “لقد أراد إيصال حبه لهذه الثقافة والدروس المهمة للإسلام و(الرسالة) للجميع. واليوم أصبح حلم والدي حقيقة في وقت يحتاج العالم إليه كثيراً”.

كما أعلنت (Front Row Filmed Entertainment) أنها ستعقد صفقات توزيع مع جميع قنوات التلفزة مدفوعة الأجر والمجانية، من أجل عرض فيلم “الرسالة”.