Technology / #ForbesTechnology



July 14, 2019,   11:30 AM

كيف تستغل ثورة العملات الرقمية للحصول على ثروة طائلة؟

Abd Alrahman Said

FULL BIO

bitcoin drops

ظهرت البيتكوين في عام 2008 كأول عملة رقمية على مستوى العالم، ولأنها تتمتع باللامركزية والشفافية بفضل تقنية البلوكتشين ذات الطابع التشفيري والتي لا يمكن اختراقها أو التحكم بها تنمو أسواق العملات الرقمية بشكل كبير كل يوم ، ومع هذا النمو ، تظهر فرص وأسواق وتقنيات وفرص ربحية جديدة.

و نظرًا لأن هذه التقنية غيرت مفهوم العملات عند العالم ، و سلطت الضوء أيضًا على قادة جدد ، وهم الأشخاص الذين ظهروا مؤخرا وأصبحوا قادة ثورة البلوكتشين مثل رجل الأعمال المعروف عالميا فرانسيس سيلفا.

فرانسيس هو الرئيس التنفيذي لشركة Intergalaxy SA ، وهي شركة رغم أنها لا تزال في السوق منذ 3 سنوات ، إلا أنها تعتبر بالفعل واحدة من أكبر الشركات في تطوير البرمجيات في سوق العملات الرقمية.

جمع سيلفا ثروة كبيرة من خلال اتباع بعض الأساليب  الربحية في مجال العملات الرقمية مثل التخزين والتداول والتي تحدث عنها بشكل تفصيلي في محاضرات حول سوق العملات الرقمية وتقنية البلوكتشين في العديد من البلدان وقام بسرد قصة نجاحة .

إليك بعض الأساليب التي نصح بها فرانسيس لجني الأموال من العملات الرقمية

التخزين

يعتبر الشراء والتخزين هي الطريقة الأسهل لجني الأموال من العملات الرقمية، يمكنك شراء نوع من العملات الرقمية (مثل البيتكوين) ، والاحتفاظ بها لفترة من الزمن وبيعها عندما يتضاعف سعرها.

 إنها نفس فكرة شراء العقارات ثم بيعها بعد فترة زمنية معينة، كل ماعليك هو أن تنتظر ارتفاع سعر العملة التي اخترتها حتى تتمكن من البيع بسعر أعلى من سعر الشراء.  هذه هي واحدة من أفضل و أسهل الطرق لكسب المال من مجال العملات الرقمية.

وقال سيلفا "خلال السنوات الخمس القادمة ، نعلم أن العملات الرقمية ستكون أكثر طرق الدفع استخدامًا في العالم مما سيضاعف سعرها الحالي".

 على سبيل المثال ، كانت قيمة البيتكوين تبلغ نحو 130 دولارًا في عام 2013 ، وفي أقصى ذروة السعر التي رأيناها حتى الآن ما يقرب من 20،000 دولار في عام 2018. هذا يعني أنك لو كنت قد اشتريت  200 دولار من البيتكوين في عام 2013 ، فستكون قيمة ذلك أكثر من 30,000 دولار  في ذروة السعر!  هذا عائد يقدر ب 150 ضعف ، لم يسمع به أحد تقريبًا في سوق الأوراق المالية أو أي من الأسواق التقليدية الأخرى.  إنه يظهر حقًا قوة تحقيق الربح باستخدام العملات الرقمية.

جمع فرانسيس سيلفا ملايين الدولارات من خلال شراء عملة الإيثيريوم والريبيل بين عامي 2016 و 2017 وبيعها في ذروة سعرها في عام 2018.

التعدين

عند التفكير في كيفية جني الأموال من العملات الرقمية  ، يعد التعدين أحد الأساليب التي تظهر دائمًا.  يعد تعدين العملات الرقمية أحد أفضل الطرق لكسب المال، ما عليك سوى الاستثمار في جهاز التعدين وإعداده للعمل.

تعد كفاءة أجهزة التعدين هي المحور الرئيسي الذي يحدد كمية الأرباح التي ستحصل عليها.  على الرغم من أنه يمكنك تعدين العملات الرقمية بدون أجهزة عالية الكفاءة ، إلا أنه كلما كان الجهاز أفضل ، كان بإمكانه إنتاج المزيد من العملات الرقمية ويزيد فرصتك في جني الأموال.  يعمل التعدين من خلال جعل أجهزة الكمبيوتر تحل المشكلات الرياضية المعقدة ، وعندما تحلها ، تتم مكافأتك بعملات رقمية.

 تعتبر القاعدة الأساسية التي تتبعها عملية التعدين هي أنه كلما تم إنشاء المزيد من العملات الرقمية ، تصبح المشكلات الرياضية أصعب وأصعب ، وبالتالي إذا لم يكن لديك نظام متطور ، فقد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لحل هذه المشكلات والتي تؤدي لتقليل أرباحك. قد تحتاج أيضًا إلى وحدات تبريد ومصادر كهربائية إضافية لدعم كل هذا.

 أيضا العديد من المنافسين حول العالم يحاولون حل نفس المشكلة في نفس الوقت.  إذا كان جهاز الكمبيوتر الخاص بك بطيئًا للغاية وكان هناك شخص آخر يحل المشكلات الرياضية أولاً ، فلن تحصل على شيء ، لذلك دائمًا ما تكون هناك حاجة إلى الاستثمار في نظام متطور.

التداول

هذه الطريقة أكثر تقدماً قليلاً وتتضمن البحث عن أنماط في مخططات التداول المالي كل يوم.  نظرًا لأن العملات الرقمية متقلبة للغاية حيث يمكن أن يتغير السعر بشكل كبير خلال يوم واحد ، يمكن للشخص الذي يتتبع السعر باستمرار خلال يوم واحد أن يحقق عائدًا كبيرًا جدًا على الاستثمار عن طريق شراء بعض العملات في ساعة واحدة ، وبيعها بعد ساعة.

 لن نوصي بهذا إذا كنت مبتدئًا ، أو إذا كنت لا ترغب في متابعة المخططات كل يوم. ولكن إذا كان لديك خبرة في التداول أو معرفة سابقة في العملات الرقمية ، فقد تكون هذه الطريقة هي الأمثل لإستغلال ثورة العملات الرقمية لصالحك!

تمامًا مثل فرانسيس سيلفا ، لا تعمل تقنية العملات الرقمية و البلوكتشين فقط على إحداث ثورة في العالم فحسب ، بل إنها تخلق أيضًا جيلًا من رواد الأعمال الرقميين الذين لا يقيدون أنفسهم بالحدود المادية ، وهم الآن يقهرون العالم بأسره ويربطون التقنيات ويحلون المشكلات ويقومون بالابتكار لعمل مستقبل واعد.

 

 

 

 



Recommended Articles