Opinion



August 27, 2019,   9:40 AM

كيف يمكن للشركات الاستفادة من تكنولوجيا البلوكتشين

Abd Alrahman Said

FULL BIO

blockchain

تعتبر  "البلوكتشين" كلمة دارجة وتتردد كثيراً في الوقت الحالي ، وتقوم العديد من الشركات بدراسة مدى جدوى استخدام هذه التكنولوجيا أو إضافتها إلى أعمالهم الحالية. إذا كنت تفكر بشكل سطحي ، قد تعتقد أن هذه التكنولوجيا تتوقف فقط على أنها "تقنية مخصصة للعملات المشفرة" ، وبالتالي لا صلة للأمر بشركتك. ولكن لا تقتصر تكنولوجيا البلوكتشين على البيتكوين أو أي عملة مشفرة أخرى. الشركات التي تستخدم تقنيات البلوكتشين الآن تسبق الشركات الأخرى بخطوة إلى الأمام لأن هذه التكنولوجيا سوف تغير من كيان كل الصناعات.

ما هي تكنولوجيا البلوكتشين؟

في البداية ، كنا نسمع عن تكنولوجيا البلوكتشين أقل مما نسمع عن البيتكوين ، لكن ذلك بدأ يتغير في الآونة الأخيرة حيث أدرك الناس القوة الكامنة وراء النظام القائم عليه العملات المشفرة. البلوكتشين هو سجل عام مشفر وغير قابل للتعديل ، ويمكن إضافة فيه معاملات جديدة أو أي بيانات أخرى.

في البلوكتشين ، يمكن للأشخاص إضافة تحديثات للبيانات  ، ولكن لا يمكنهم تغيير ما تم نشره بالفعل. هذه الميزة تساعد على إبقاء البيانات واضحة وشفافة وغير قابلة للتلاعب. يمكن للأشخاص عرض البيانات المخزنة مع ضمان أنه لا يمكن تغييرها ، يتم تحديثها فقط. وتتم كتابة معاملات البلوكتشين بواسطة الملايين من أجهزة الكمبيوتر في آن واحد ، وهو نظام لامركزي يزيد من مستوى الأمان.

تسهل هذه المميزات الطريق لهذه التقنية لاستخدامها في القطاع المالي ، ولكن كما تحدثنا من قبل ، لدى البلوكتشين العديد من التطبيقات العملية ، منها إنشاء العقود وخفض نسب الإحتيال.

ووفقًا لدراسة أجرتها شركة آي بي إم ، "91 في المائة من البنوك استثمروا في تكنولوجيا البلوكتشين من أجل استخدامها لأخذ الودائع في عام 2018 ". لقد حققت تكنولوجيا البلوكتشين خطوات كبيرة في حلول التمويل ، من المتوقع أن هذه التقنية قريبا سوف تلعب دورًا كبيراً في معظم الصناعات ، مثل الرعاية الصحية و التجارة المجزأة.

الاستفادة من البلوكتشين

تقنية البلوكتشين هي أكثر من مجرد اتجاه ، ولكن قد يتساءل بعض أصحاب الأعمال عن كيفية البدء في استخدامها. ورغم أن تقنية البلوكتشين تحتاج إلى فريق تقني لإعدادها ودمجها في نظام شركتك ، إلا أن هناك بعض المنصات التي تسهل استخدام البلوكتشين دون الحاجة إلى فريق.

  • كشفت شركة IBM مؤخراً عن البلوكتشين كخدمة عبر برنامجها Hyperledger . هذا البرنامج مفتوح المصدر وهو خدمة تساعد العملاء على إنشاء ونشر وإدارة شبكات البلوكتشين.
  • Lisk هي عبارة عن منصة قائمة على البلوكتشين مخصصة لمطوري لغة الجافا (JavaScript) الذين يقومون ببرمجة التطبيقات الامركزية (dApps).
  • تعد شركة AZB من أولى الشركات التي تعمل في التسويق الإلكتروني للمشاريع القائمة على تقنية البلوكتشين بإستخدام أساليب دعائية مبتكرة.
  • قامت شركة Amazon بعقد شراكة مع شركة Kaleido لتقديم "منصة بلوكتشين الكل في واحد" يتكامل النظام الأساسي فيها مع خدمات Amazon الأخرى.
  • تقدم Oracle و Huawei البلوكتشين كخدمة مبنية على Hyperledger الخاص بشركة IBM.
  • كانت Microsoft واحدة من أوائل الشركات التي قدمت البلوكتشين كخدمة عن طريق تطبيق Azure.

استخدام البلوكتشين كخدمة به العديد من المزايا ، بما في ذلك:

  • سهولة الاستخدام ، حيث تقدم العديد من الحلول الخدمية عن طريق برامج تم إعدادها لتناسب الأحجام المختلفة من الشركات.
  • برامج نظيفة خالية من الأخطاء.
  • انخفاض تكاليف استخدامها.

البلوكتشين ليس هو الحل دائمًا

على الرغم من أن خدمات البلوكتشين تجعل الوصول إليها أكثر سهولة ، إلا أن تكنولوجيا البلوكتشين لا تقدم بالضرورة حلا للجميع.

يمكن للشركات أن تستخدم تكنولوجيا البلوكتشين لإدارة الموظفين عن طريق تتبع الوقت من خلال العقود الذكية ، وهناك العديد من التطبيقات المفيدة الأخرى. إذا كنت بحاجة إلى متابعة واضحة وشفافة ، فإن البلوكتشين هو الأداة المثالية.

ومع ذلك ، قد لا يكون استبدال قاعدة بيانات الهيكلية SQL ، بالبلوكتشين فكرة جيدة. تعد قواعد البيانات التقليدية ممتازة للإستخدام الأساسي في الشركات. قد تواجه قواعد بيانات البلوكتشين مشكلات وفي بعض الحالات تكون أبطأ. وستقوم بدفع رسومًا لكل معاملة في هذا النوع من قاعدة البيانات ، مما يجعلها أكثر تكلفة في بعض الأحيان.

 

 



Recommended Articles