ترجمة: غادة العميان.

 

حقق مزاد Sotheby’s الافتتاحي «بلا حدود: دبي» الذي أقيم في دبي، مجموع مبيعات تقدر بـ 3.6 مليون دولار، ووصلت نسبة المبيعات إلى 80%. جذبت عروض المزاد نطاقاً واسعاً من المشاركة الإقليمية والدولية من 33 دولة، وبلغت نسبة المزايدين من الإمارات وحدها 30٪.

قال إدوارد جيبس، رئيس مجلس إدارة Sotheby’s للشرق الأوسط: ” تؤكد النتائج القوية التي شهدها المزاد على التطور المثير للسوق في دولة الإمارات، والتركيز الدولي الذي وصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق. يعتبر مزاد دبي بمثابة خطوتنا الثانية بعدما شهدنا تزايداً في عدد عملاء مزاداتنا من دولة الإمارات بنسبة تزيد على 80% خلال السنوات الخمس الماضية.

احتوى المزاد على مجموعة منتقاة من الأعمال الفنية، من الأواني الخزفية التي صنعها بابلو بيكاسو إلى مجموعة من الرسائل غير المعروفة سابقا لخليل جبران، بأسعار تتراوح بين ألف إلى 300 ألف دولار، أما القطعة الأغلى في المزاد هي لوحة الفنان الإيراني علي بانيسادر ‘In Media Res’، والتي بيعت مقابل 459 ألف دولار.

وبيعت طاولة زها حديد المميزة “Prototype Aqua Table” من مجموعة 2005 الرئيسية، بضعف سعرها المقدر ما قبل البيع، إذ بيعت مقابل  21.240 دولار. أما مجموعة خطابات جبران فقد بيعت جميعها مقابل 183.750 دولار، وهو ما يمثل ثلاثة أضعاف التقديرات ما قبل البيع.

وشملت المبيعات أيضا أعمال الفنان الإماراتي حسن شريف، وأعمال الشاعر الرائد والرسام بهمان محسس، والفنان الإيراني الأميركي التجريدي منوشر يكتاي، والسريالي المصري أنطوان مالياراكيس.

افتتح معرض Sotheby’s في مارس 2017، وعقد أول مزاد له بعد الاهتمام المتزايد من جامعي الفن في الشرق الأوسط، وبالأخص في دولة الإمارات، حيث شهد Sotheby’s زيادة بنسبة 84٪ في عدد المشاركين من الإمارات في مبيعاتها العالمية خلال السنوات الخمس الماضية. وارتفع المشاركون من الشرق الأوسط بنسبة 76٪ في نفس الفترة الزمنية.