أعلنت الشركة العامة للبترول المصرية عن مزايدة عالمية لإبرام اتفاقية خدمات استكشافية وإنتاجية في مناطق امتياز الشركة بالصحراء الشرقية.

وقالت الشركة إن المناطق المعروضة للبحث والاستكشاف هي “منطقة وادي دارا بمساحة إجمالية 50 كيلومترا مربعا تقريبا” وقطاع جي (G) بمنطقة “غرب غارب البرية بمساجة إجمالية 20 كيلومترا مربعا تقريبا”.

وأضافت الشركة، في إعلان نشر بالصحف المحلية، أن آخر موعد لاستلام العروض يوم 28 ديسمبر 2017.

يشار إلى أن مصر شهدت ارتفاع كبير في نسبة التضخم بسبب ارتفاع أسعار الوقود، الذي أقرته الحكومة المصرية نهاية يونيو الماضي.

وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر أن معدل التضخم السنوي بلغ 34.2 % خلال شهر يوليو الماضي.

وقررت الحكومة المصرية رفع أسعار الوقود في التاسع والعشرين من يونيو الماضي، بنسب تراوحت بين %42 و%55.

وتوقعت بنوك استثمار زيادة معدل التضخم السنوي إلى 35 أو 36 في المئة، خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، بعد رفع أسعار الوقود وزيادة ضريبة القيمة المضافة إلى 14 في المئة بدلا من 13 في المئة، اعتبارا من أول يوليو الماضي.

وحررت مصر سعر صرف عملتها المحلية أمام العملات الأجنبية تماما، في الثالث من نوفمبر العام الماضي.

وتنفذ الحكومة المصرية سلسلة إصلاحات اقتصادية منذ نهاية عام 2015، تقول إنها تهدف لسد عجز الموازنة وإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو.