توفي اليوم الأربعاء، عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عاماً بمنزله في كامبريدج.

عرف هوكينغ، حين أصدر في عام 1971 نظريته التى ثبتت رياضياً وعبر النظرية النسبية العامة لأينشتاين بأن الثقوب السوداء أو النجوم المنهارة بسبب الجاذبية، هي حالة تفردية في الكون “أي أنها حدث له نقطة بداية في الزمن”. كما وأثبت أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعاً على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك؛ ليسمى الإشعاع باسمه “إشعاع هوكينغ”.

في أواخر الثمانينات، نشر العالم البريطاني كتاب ” A Brief History of Time” الذي حقق مبيعات وشهرة عالية. ولاعتقاد هوكينغ أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، فقد بسّط النظريات بشكل سلس.

عانى هوكينغ من شكل نادر مبكر الظهور وبطيء التقدم من التصلب الجانبى الضموري، المعروف أيضًا باسم مرض العصبون الحركي، في سن الـ 22 عاماً، الذي سبب له شللاً تدريجياً على مدى عقود من الزمن. ونتيجة لذلك، كان محصوراً في كرسي متحرك واضطر إلى استخدام جهاز صوت للتواصل، على الرغم من أن حالته البدنية لم تمنع براعته الفكرية، إلا أنها أثرت بشكل سلبي على زواجه.

وقال أولاد هوكينغ الثلاثة، لوس، روبرت وتيم في بيان: “إننا نشعر بحزن بالغ لأن والدنا الحبيب توفي اليوم. لقد كان عالماً عظيماً ورجلاً غير عادي سيبقى عمله وتراثه قائماً لسنوات عديدة.