Startups / #startups



April 22, 2019,   4:15 PM

10 أسئلة تساعدك على تقييم مشروعك الريادي

Munther Al Dawood

Munther Al Dawood is an Enterprise Development Professional at Grow Enterprise. FULL BIO

zoom

المشروع المبتكر هو مشروع يملك مقومات قوية للنجاح. لقد أوجزنا تلك المقومات عبر طرح بعض الاسئلة المهمة التي تساعد رواد الأعمال المبتدئين على تقييم وتنفيذ مشاريعهم الناشئة.

(1) التكنولوجيا- هل يستند مشروعك على منظومة تكنولوجية متميزة؟

المشروع الناجح هو ذلك المشروع المعتمد على منظومة تكنولوجية متميزة. تم بناء ثورة ( Dot.com) على التكنولوجيا المتقدمة على شبكة الإنترنت والتحول الرقمي والاتصالات والتي نتج عنها مشاريع ومنتجات مبتكرة مثل الهواتف الذكية وجوجل ومنصات التواصل الاجتماعي وغيرها. وكذلك هو الحال في تكنولوجيا صناعات السيارات، حيث قادت العلامات التجارية الشهيرة مثل فورد صناعات السيارات في نهاية القرن التاسع عشر، حيث ابتكرت سيارات بمحركات ( T-Model) وحققت نجاحات لحقبة من الزمن. 

(2) الإبتكار- هل حددت فرصة استثمارية فريدة لم يراها الآخرون؟

يعتمد نجاح المشروع على مستوى الابتكار والتميز في إنتاج منتجات جذابة يريدها العملاء.  لتحديد هذه الفرص الفريدة، يبذل رائد الاعمال جهودا حثيثة في البحث عن مشكلة مستعصية وتهم فئة كبيرة من العملاء وتتطلب حلا سريعا، واختراع حل او منتج او خدمة مميزة يقبل بها العملاء و يقتنيها.

(3) العملاء - هل يمكنك عمل منتج أو خدمة يريدها العملاء بشكل سريع؟

المنتج المبتكر يقدم حلاً فريدًا لمشكلة ملحة ويقبل العملاء على اقتنائها وبشدة وتساعدهم على أداء أنشطتهم بسهولة ويسر وبمزيد من المنافع المرغوبة. عادة ما يتم تقديم المنتج المبتكر بمواصفات ومنافع أفضل مما هو سائد فى السوق ويقبل عليه جمهور العملاء كونه يقدم لهم حل متميز لصعوبات يواجهونها أو سيواجهونها في أداء مهامهم.  كما يتمتع المنتج المبتكر بمواصفات ومنافع تناسب العملاء وتباع بأسعار مخفضة ويحتل على حصة كبيرة من السوق ويقبل عليه عملاء جدد لم يتسنى لهم اقتناء مثل تلك المنتجات من قبل.  دعونا نفكر في المنتج (الهاتف الذكي) عندما تم تقديمه لأول مرة فى السوق أثناء وجود الهاتف الثابت، حيث جلب الهاتف الذكي قائمة واسعة من الحلول والمنافع لم تكن متوافرة من قبل وجعلها سهلة الاستخدام ويقبل عليها العملاء.

(4) الوقت- هل الوقت مناسبا لطرح مشروعك بالأسواق؟

 يعتبر الوقت عاملاً هامًا لطرح المشروع بالأسواق وبدء التشغيل. يرتبط وقت إطلاق المشروع الناشئ على درجة إستعداد السوق المستهدف لشراء منتجك وشراسة المنافسة وعوامل دعم جدوى المشروع. وعلية عوامل السوق تلعب دورا رئيسيا فى تحديد الوقت المناسب لبدء تشغيل وطرح منتجك بالأسواق. دعونا نتخيل لو تأخر إطلاق الهاتف الذكي iPhone أو Samsung عن موعده الفعلي، من المنطقي أنه لن يكون منتجًا مقنعًا وقد ينتهي بالفشل.

 (5) الاحتكار- هل يحصد مشروعك حصة كبيرة من السوق المستهدفة؟

 معظم المشاريع المبتكرة قد انطلقت برؤية متفائلة لحصد الحصة الأكبر من السوق.  يتم دعم هذه الرؤية بالمزايا والمنافع المبتكرة التي يمكن أن يقدمها منتج جديد أو شركة ناشئة والتى تتمثل بمواصفات ومنافع المنتج لحل المشكلات ويقدم حلول ذو قيمة فريدة  وتقدم بعرض تنافسي  وتحظى على إقبال مجموعة كبيرة من العملاء. 

(6) فريق العمل- هل لديك فريق عمل كفء؟

فريق عمل المشروع هو عامل نجاح مهم لأي مشروع.  عند بدء المشروع الريادي عادة ما يكون صاحب المشروع هو الشخص القائد الذي يصمم رؤية المشروع ويقود الفريق إلى تنفيذ المشروع وتشغيله.  خلال مراحل تأسيس المشروع الأولى يعمل مع مالك المشروع عدد قليل من فريق العمل و تضاف وظائف جديدة مع تقدم العمل بالمشروع.  من المهم أيضًا إنشاء مجلس استشاري في مرحلة مبكرة لتقديم المشورة والمساعدة في دعم نجاح المشروع ونموه.


(7) القنوات - هل لدى مشروعك قنوات توزيع فعالة؟

 تلعب قنوات التوزيع دورًا رئيسيًا في تدفق المنتج والخدمات إلى العملاء.  تختلف قنوات التوزيع تبعا لنوع المنتج والخدمة ومتطلبات العملاء.  يمكن أن تكون قنوات التوزيع تقليدية مثل تجار الجملة و التجزئة أو منافذ توزيع على شبكة الإنترنت. تؤدي قنوات التوزيع ثلاثة أدوار رئيسية هي تمكين المبيعات (تبادل المنتجات مع العملاء)  والمالية (تلك المتعلقة بتكلفة التوزيع وأسعار البيع والتحصيل) والإدارية (الحفاظ على مخزون كافٍ ومتدفق لدى منافذ التوزيع).

(8) التدفقات النقدية- هل يمكن لمشروعك توليد تدفقات نقدية فائضة قبل نهاية العام الثالث من بدء التشغيل ؟

 المشروع المبتكر هو مشروع مربح ويحقق فوائض وتدفقات نقدية. عادة ما تتكبد المشاريع الناشئة خاصة في مجال التكنولوجيا المتطورة الى خسائر كبيرة  خلال الثلاثة سنوات الأولى ، حيث يتم الاستثمار في الأصول الثابتة ورأس المال العام والانفاقات التشغيلية بهدف إنتاج المنتج وتأمين حصة كبيرة بالسوق. وعليه من المؤمل تحقيق عجز بالتدفقات النقدية بالسنوات الأولى خاصة في ظل محدودية المبيعات اوالايرادات.  التدفقات النقدية هي مؤشر لربحية المشروع وجاذبيته. 

 (9) قابلية النمو -  هل يتمكن مشروعك من تحقيق نقطة التعادل قبل نهاية العام التشغيلي الثالث؟ أي هل مشروعك مربح وقابل للنمو؟

تصبح قيمة المشروع الناشئ جذابة وتستحق الاستثمار فيها إذا كانت تظهر أدلة كافية على الربحية والنمو. قد يتعثر المشروع في سنواته الأولى  نظرا لحداثته وضخامة الإنفاق الاستثماري والتشغيلي لكنه سرعان ما يحقق نقطة التعادل بنهاية السنة التشغيلية الثالثة في أبعد تقدير وتحقيق صافى أرباح فيما بعد.

(10) الاستدامة - هل يمكن لمشروعك أن يظل ناجحا ويحتل على حصة كبيرة بالسوق لمدة لا تقل عن 10 سنوات قادمة؟

المشروع المبتكر هو المشروع الذى يبقى ناجحا ويحقق نمو على مدى ١٠ سنوات قادمة بحد ادنى.  يمكننا أن نتذكر الكثير من الأمثلة على ذلك ، مثل الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد و google و LinkedIn و Facebook و eBay و Amazon ، والتي نجحت في السوق لأكثر من 10 سنوات. 

 

 

 



Recommended Articles