Business / #ForbesBusiness



March 13, 2018,   2:29 PM

400 مليون دولار ارتفاع ثروة رئيس Netflix في أسبوع فقط!



مادلين بيرغ

FULL BIO

انتشرت أنباء عن بلوغ المفاوضات مراحل متقدمة بين باراك أوباما وزوجته ميشيل، وبين شركة (Netflix) لإنتاج سلسلة برامج حصرية تتناول قصصاً ملهمة وقضايا سياسية.

ومما يبدو أن تلك المفاوضات أثرت إيجاباً على الشركة التي يجري تداول أسهمها عند أعلى سعر لها على الإطلاق. فقد ارتفعت خلال هذا الأسبوع وحده بنسبة 10% تقريباً. بالتالي انعكس ذلك على ثروة الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي ريد هاستينغز، بزيادة بلغت نحو 400 مليون دولار. كما تحققت زيادة سابقة بنحو 800 مليون دولار في الشهر الماضي، ليملك الآن ثروة قدرها 3.5 مليار دولار، وفقاً لتصنيف فوربس لأثرياء العالم 2018.

وقد تحقق ذلك النمو بقيادة هاستينغز، الذي حافظ على حصة نسبتها 3% في أسهم الشركة. لكن الأمور لم تكن على هذا المنوال دائماً؛ إذ كان في عام 2011 مسؤولاً عن اتخاذ قرار سيء بفصل فرع البث الحي عن فرع أقراص الفيديو الرقمية (DVD)، مما سبّب تراجع سعر أسهم الشركة بنسبة فاقت 75% خلال 6 شهور فقط، إلى الحد الذي دفع بعض المحللين إلى توقع انهيارها. غير أنها تفادت ذلك لاحقاً وحققت الكثير من المنجزات المهمة، باستقطابها أكثر من 118 مليون مشترك حول العالم. وتتوقع الشركة ارتفاع إيراداتها بنسبة 28% هذا العام، لتصل إلى 15 مليار دولار.

ربما غير هاستينغز (57 عاماً) الطريقة التي يشاهد فيها الناس التلفاز، بالرغم من كونه لا يتمتع بخبرة سابقة في صناعة الترفيه. فبعد عمله سابقاً مع هيئة فرق السلام في مملكة سوازيلاند، نال شهادة الماجستير في علم الذكاء الصناعي من جامعة ستانفورد. ثم مضى للمشاركة في تأسيس شركة (Pure Software) التي تحولت إلى شركة مساهمة عامة في عام 1995، قبل أن تستحوذ عليها (Rational Software) عام 1997. وقد شارك هاستينغز، في العام ذاته، في تأسيس (Netflix) مع مارك راندولف، الذي استقال من عضوية مجلس الإدارة في عام 2004، أي قبل 3 أعوام من إطلاق الشركة لخدمة البث الحي.

لاحقاً، أصبحت خدمة البث الحي مصدراً رئيساً لإيرادات (Netflix) التي تنوي إنفاق مبلغ قياسي غير مسبوق يعادل 8 مليارات دولار لرفد المحتوى هذا العام. في حين نالت الشركة مؤخراً جائزة أوسكار الثانية، عن الفيلم الوثائقي (Icarus) كما فازت في وقت مبكر من هذا العام بجائزة غولدن غلوب الـ5 عن مسلسل (Master of None) لعزيز أنصاري.

400 مليون دولار ارتفاع ثروة رئيس Netflix في أسبوع فقط!

مادلين بيرغ

FULL BIO

forbesmiddleeast news 10345 1

انتشرت أنباء عن بلوغ المفاوضات مراحل متقدمة بين باراك أوباما وزوجته ميشيل، وبين شركة (Netflix) لإنتاج سلسلة برامج حصرية تتناول قصصاً ملهمة وقضايا سياسية.

ومما يبدو أن تلك المفاوضات أثرت إيجاباً على الشركة التي يجري تداول أسهمها عند أعلى سعر لها على الإطلاق. فقد ارتفعت خلال هذا الأسبوع وحده بنسبة 10% تقريباً. بالتالي انعكس ذلك على ثروة الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي ريد هاستينغز، بزيادة بلغت نحو 400 مليون دولار. كما تحققت زيادة سابقة بنحو 800 مليون دولار في الشهر الماضي، ليملك الآن ثروة قدرها 3.5 مليار دولار، وفقاً لتصنيف فوربس لأثرياء العالم 2018.

وقد تحقق ذلك النمو بقيادة هاستينغز، الذي حافظ على حصة نسبتها 3% في أسهم الشركة. لكن الأمور لم تكن على هذا المنوال دائماً؛ إذ كان في عام 2011 مسؤولاً عن اتخاذ قرار سيء بفصل فرع البث الحي عن فرع أقراص الفيديو الرقمية (DVD)، مما سبّب تراجع سعر أسهم الشركة بنسبة فاقت 75% خلال 6 شهور فقط، إلى الحد الذي دفع بعض المحللين إلى توقع انهيارها. غير أنها تفادت ذلك لاحقاً وحققت الكثير من المنجزات المهمة، باستقطابها أكثر من 118 مليون مشترك حول العالم. وتتوقع الشركة ارتفاع إيراداتها بنسبة 28% هذا العام، لتصل إلى 15 مليار دولار.

ربما غير هاستينغز (57 عاماً) الطريقة التي يشاهد فيها الناس التلفاز، بالرغم من كونه لا يتمتع بخبرة سابقة في صناعة الترفيه. فبعد عمله سابقاً مع هيئة فرق السلام في مملكة سوازيلاند، نال شهادة الماجستير في علم الذكاء الصناعي من جامعة ستانفورد. ثم مضى للمشاركة في تأسيس شركة (Pure Software) التي تحولت إلى شركة مساهمة عامة في عام 1995، قبل أن تستحوذ عليها (Rational Software) عام 1997. وقد شارك هاستينغز، في العام ذاته، في تأسيس (Netflix) مع مارك راندولف، الذي استقال من عضوية مجلس الإدارة في عام 2004، أي قبل 3 أعوام من إطلاق الشركة لخدمة البث الحي.

لاحقاً، أصبحت خدمة البث الحي مصدراً رئيساً لإيرادات (Netflix) التي تنوي إنفاق مبلغ قياسي غير مسبوق يعادل 8 مليارات دولار لرفد المحتوى هذا العام. في حين نالت الشركة مؤخراً جائزة أوسكار الثانية، عن الفيلم الوثائقي (Icarus) كما فازت في وقت مبكر من هذا العام بجائزة غولدن غلوب الـ5 عن مسلسل (Master of None) لعزيز أنصاري.



Recommended Articles