Technology / #ForbesTechnology



July 12, 2018,   12:17 PM

(Desktop Metal) لحلول التصنيع الذكية



Amy Feldman

FULL BIO

انضم جيف إيميلت، الرئيس التنفيذي السابق لـ(General Electric) إلى مجلس إدارة (Desktop Metal) شركة ناشئة للطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد. وقد تقاعد إيميلت (62 عاماً) من منصبه السابق في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ويعمل حالياً في مجلس إدارة شركة رأس المال المخاطر (New Enterprise Associates) التي استثمرت لأول مرة في (Desktop Metal) عام 2015.

إن الشركة التي تتخذ من بيرلينغتون، ماساشوستس مقراً لها، هي شركة مبتكرة للطابعات المعدنية ثلاثية الأبعاد، وتبيع اليوم آلات يمكنها إنتاج كميات كبيرة من القطع المعدنية للشركات المصنعة في مختلف القطاعات. وعلى الرغم من أن الطباعة ثلاثية الأبعاد تستخدم منذ زمن طويل في إنتاج النماذج الأولية، إلا أن قدرتها الحقيقية تتمثل في إنتاج كميات كبيرة بكلفة أقل.

يقول ريك فولوب، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـ(Desktop Metal) عن إيميلت: "إنه يثق كثيراً بتقنيات مجال التصنيع. ويضيف: "من الرائع حقًا أن يكون هناك شخص خبير في المجال".

ويرى إيميلت، الذي تولى مؤخراً منصب رئيس مجلس إدارة (Athenahealth) شركة تعمل في مجال الرعاية الصحية، وتعتمد على الحوسبة السحابية، أن (Desktop Metal) شركة رائدة في مجال التصنيع بالإضافة، وقال إنه يتطلع إلى "المساهمة في توجهاتها المستقبلية ونموها".

وقد تولى منصب الرئيس التنفيذي في(GE) بعد جاك ويلش، الرئيس التنفيذي المخضرم السابق، في سبتمبر/ أيلول 2001. في حين يبدو أن التكتل الصناعي الذي أداره لمدة 16 عامًا في وضع صعب اليوم؛ فقد انخفضت أسهم الشركة من 40 دولارًا عندما تولى إدارتها إلى أقل من 14 دولارًا، ليتولى بعده المهام الرئيس التنفيذي جون فلانري.

لكن تحت إدارة إيميلت، عملت (GE) بجهد في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد. واستخدمت تقنيات تعتمد على الليزر لصنع فوهة حقن الوقود لمحركاتها النفاثة التي جمعت 20 جزءاً في جزء واحد، وبوزن أقل من 25٪، مما أدى إلى تحقيق الكفاءة في استهلاك الوقود وتوفير التكاليف. بعد ذلك، في عام 2016، اشترت شركتين أوروبيتين متخصصتين في هذا المجال، لطباعة الأجزاء المعدنية للطائرات والمكونات الصناعية الأخرى، مقابل 1.4 مليار دولار.

فيما تعتمد (Desktop Metal) على تقنية مختلفة أسرع وأسهل بكثير من التقنيات المعتمدة على الليزر. ووفقاً لـ(Pitchbook) منذ تأسيس (Desktop Metal) قبل 3 سنوات، تمكنت الشركة من جمع تمويلات استثمارية بـ277 مليون دولار، وارتفعت قيمتها إلى أكثر من 1 مليار دولار. وبالإضافة إلى (NEA) اشتمل مستثمروها على (Ford) التي يعد رئيسها التنفيذي للتكنولوجيا كين واشنطن عضوًا في مجلس الإدارة، و(GE Ventures) و(GV) و(Google Ventures سابقاً) و(BMW) و(Techtronic Industries) و(Kleiner Perkins) وغيرهم.

 

(Desktop Metal) لحلول التصنيع الذكية

Amy Feldman

FULL BIO

desktop metals studio system from desktopmetals site copy
انضم جيف إيميلت، الرئيس التنفيذي السابق لـ(General Electric) إلى مجلس إدارة (Desktop Metal) شركة ناشئة للطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد. وقد تقاعد إيميلت (62 عاماً) من منصبه السابق في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ويعمل حالياً في مجلس إدارة شركة رأس المال المخاطر (New Enterprise Associates) التي استثمرت لأول مرة في (Desktop Metal) عام 2015.

إن الشركة التي تتخذ من بيرلينغتون، ماساشوستس مقراً لها، هي شركة مبتكرة للطابعات المعدنية ثلاثية الأبعاد، وتبيع اليوم آلات يمكنها إنتاج كميات كبيرة من القطع المعدنية للشركات المصنعة في مختلف القطاعات. وعلى الرغم من أن الطباعة ثلاثية الأبعاد تستخدم منذ زمن طويل في إنتاج النماذج الأولية، إلا أن قدرتها الحقيقية تتمثل في إنتاج كميات كبيرة بكلفة أقل.

يقول ريك فولوب، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـ(Desktop Metal) عن إيميلت: "إنه يثق كثيراً بتقنيات مجال التصنيع. ويضيف: "من الرائع حقًا أن يكون هناك شخص خبير في المجال".

ويرى إيميلت، الذي تولى مؤخراً منصب رئيس مجلس إدارة (Athenahealth) شركة تعمل في مجال الرعاية الصحية، وتعتمد على الحوسبة السحابية، أن (Desktop Metal) شركة رائدة في مجال التصنيع بالإضافة، وقال إنه يتطلع إلى "المساهمة في توجهاتها المستقبلية ونموها".

وقد تولى منصب الرئيس التنفيذي في(GE) بعد جاك ويلش، الرئيس التنفيذي المخضرم السابق، في سبتمبر/ أيلول 2001. في حين يبدو أن التكتل الصناعي الذي أداره لمدة 16 عامًا في وضع صعب اليوم؛ فقد انخفضت أسهم الشركة من 40 دولارًا عندما تولى إدارتها إلى أقل من 14 دولارًا، ليتولى بعده المهام الرئيس التنفيذي جون فلانري.

لكن تحت إدارة إيميلت، عملت (GE) بجهد في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد. واستخدمت تقنيات تعتمد على الليزر لصنع فوهة حقن الوقود لمحركاتها النفاثة التي جمعت 20 جزءاً في جزء واحد، وبوزن أقل من 25٪، مما أدى إلى تحقيق الكفاءة في استهلاك الوقود وتوفير التكاليف. بعد ذلك، في عام 2016، اشترت شركتين أوروبيتين متخصصتين في هذا المجال، لطباعة الأجزاء المعدنية للطائرات والمكونات الصناعية الأخرى، مقابل 1.4 مليار دولار.

فيما تعتمد (Desktop Metal) على تقنية مختلفة أسرع وأسهل بكثير من التقنيات المعتمدة على الليزر. ووفقاً لـ(Pitchbook) منذ تأسيس (Desktop Metal) قبل 3 سنوات، تمكنت الشركة من جمع تمويلات استثمارية بـ277 مليون دولار، وارتفعت قيمتها إلى أكثر من 1 مليار دولار. وبالإضافة إلى (NEA) اشتمل مستثمروها على (Ford) التي يعد رئيسها التنفيذي للتكنولوجيا كين واشنطن عضوًا في مجلس الإدارة، و(GE Ventures) و(GV) و(Google Ventures سابقاً) و(BMW) و(Techtronic Industries) و(Kleiner Perkins) وغيرهم.

 


Recommended Articles