أعلنت (Forbes Media) اليوم عن استحواذها على المطبوعة الإلكترونية البريطانية (The Memo) المتخصصة في شؤون الأعمال التجارية، دون الإفصاح عن مبلغ الصفقة. وسينتج عن الصفقة تأسيس أول فريق تحرير متكامل، يركز على المحتوى الأوروبي. وسيشغل مؤسس (The Memo) ورئيس تحريرها اليكس وود منصب رئيس تحرير الشؤون الأوروبية.

فيما تعد عملية الاستحواذ على (The Memo) جزءاً من خطط الشركة لزيادة التوسع في القارة الأوروبية، وستتيح للناشر تعزيز حضوره في القارة الأوروبية، وإثراء المحتوى الأوروبي في (Forbes.com). كذلك ستعمل (Forbes) على توسيع تغطيتها وشبكة المتعاونين معها في القارة الأوروبية.

وقد صرح مايك فيديريل، الرئيس التنفيذي في (Forbes): “هذا استحواذ استراتيجي، وجزء من مبادرة متعددة الجوانب للنمو وخدمة قرائنا ومسوّقينا الأوروبيين على نحو أفضل. ولهذا فإن تكوين فريق تحرير رسمي في لندن، عنصر مهم من الاستراتيجية. إننا نرحب بأليكس وود وفريقه الموهوب في (Forbes)”.

وبدءاً من الآن، سينضم اليكس وود إلى (Forbes) رئيساً لتحرير الشؤون الأوروبية، مع موظفي (The Memo) بمن فيهم اليكساندرا تشارالامبوس، كيتي نولز، واوليفر سميث. وتدعيماً لفريق التحرير الجديد، سينتقل مكتب لندن، الذي يرأسه تشارلز ياردلي، إلى موقع أكثر رحابة في مارس/ آذار المقبل.

في حين قال اليكس وود في معرض تعليقه على الحدث: “بوصفي صحافياً، نلت شرف تغطية أخبار أذكى قادة الأعمال الأوروبيين، وقررت في عام 2015 أن أصبح رائد أعمال. وبعد مضي 3 أعوام، ينتابني الحماس للعمل مع (Forbes) إحدى أشهر شركات الإعلام في العالم، بهدف تكوين فريق تحرير أوروبي متكامل. وسنغطي كل أرجاء القارة، إلى جانب مشاركة قصص نجاح رواد الأعمال هناك مع جماهير (Forbes) حول العالم”.

وتتضمن عملية الاستحواذ نقل غالبية المحتوى الذي أنتجته (The Memo) إلى (Forbes.com) للنشر على الصفحة الرئيسة الخاصة بالقارة الأوروبية وأقسامها. وسيحول موقع (The Memo) الإلكتروني المتصفح تلقائياً إلى (Forbes.com) بدءاً من مطلع مارس/ آذار.

وقد قال تشارلز ياردلي، المدير الإداري في (Forbes Europe): “(Forbes) بصدد التوسع في أوروبا سريعاً ضمن عدد من الجوانب، مثل: التحرير، والأحداث، والشركات. كما احتفلنا في عام 2017 بقمة (CMOSummit Europe) الأولى، وأعلنا في عام 2018 عن عقد (Under 30 Europe Summit) في أمستردام للمرة الأولى، وسنطلق (CIO Summit) في مايو/ أيار.

فيما تظهر هذه الإنجازات للعالم، ومنها منصب رئيس تحرير الشؤون الأوروبية، وفريق تحرير متكامل مقره المملكة المتحدة- أن (Forbes) ملتزمة بترسيخ موقعها في المنطقة”.

وقد أثار اليكس وود اهتمام (Forbes) عندما اختير في عام 2016 كمحكم لـ”فئة الإعلام” في قائمة (30 Under 30). وأضاف راندال لين، رئيس المحتوى في (Forbes): “يسعدنا عقد شراكة مع اليكس وود و (The Memo)، ونشعر بالامتنان للتعرف إليه عبر القائمة التي ضمت الأشخاص المؤثرين في كل المجالات. إنه يمثل خيارنا المناسب والقادر على نشر المحتوى التحريري لـ(Forbes) وتمثيلها في السوق الأوروبية”.