Forbes Middle East
Forbes Middle East

تكنولوجيا

طفل أبل المدلل يقود أسهمها إلى مستويات قياسية جديدة

Sergei Klebnikov
طفل أبل المدلل يقود أسهمها إلى مستويات قياسية جديدةImage from Apple

واصلت أسهم شركة أبل أداءها الجيد، لتصعد بنسبة تقارب 90% خلال العام الماضي، وتلقَّت دفعةً جديدةً الخميس الماضي، لتصل إلى رقمٍ قياسي جديدٍ بفضل البيانات الحديثة التي أظهرت أن مبيعات هاتف آيفون في الصين كانت أفضل من توقعات شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بأكثر من 200 نقطة بنسبة 0.74% يوم الخميس، مع تواصل تراجع قلق وول ستريت حول التوتر السياسي والجغرافي بين الولايات المتحدة وإيران.

وقادت شركة أبل صعود المؤشر، وقفز سهم الشركة بنسبة 2.1% محققًا رقمًا قياسيًا جديدًا مدفوعًا بأخبار ارتفاع مبيعات هاتف آيفون في الصين الشهر الماضي، ويتم تداول السهم الآن عند سعر أقل من 310 دولارات.

وتشير تحليلات شبكة (CNBC) للبيانات الجديدة التي أعلنها مركز الأبحاث التابع للحكومة الصينية -أكاديمية الصين لتقنية المعلومات والاتصالات- إلى أن شركة أبل شحنت حوالي 3.2 مليون هاتف آيفون إلى الصين خلال الشهر الماضي.

ونمت مبيعات هاتف آيفون من شركة أبل في الصين بنسبة 18% الشهر الماضي، على الرغم من أن المنطقة شهدت تراجعًا شاملًا في مبيعات الهواتف الذكية.

وتشير البيانات المذكورة إلى أن مبيعات عملاق التقنية من هواتف آيفون زادت عن مبيعات شهر ديسمبر /كانون الأول 2018 بواقع 2.7 مليون هاتف.

وشهد سهم شركة أبل إقبالًا كبيرًا خلال عام 2019، ليرتفع بنسبة ضخمة، وصلت إلى 86%، وحقق السهم عدة أرقامٍ قياسيةٍ جديدةٍ خلال النصف الثاني من العام الماضي، وذلك بفضل المبيعات القوية من لمنتجاتها المتعددة، مثل هاتف أيفون 11، وإصدارها خدمة البث المباشر الجديدة (Apple TV+) التي ساعدت على صعود القيمة السوقية لعملاق التقنية متخطية جميع الشركات الأخرى خلال العام الماضي، بما يقرب من 500 مليار دولار، ويبلغ الرأسمال السوقي للشركة حاليًا أقل من 1.25 تريليون دولار بقليل، ليجعلها أعلى الشركات قيمةً في العالم بعد شركة أرامكو السعودية.

وشهدت مبيعات هاتف آيفون تراجعًا خلال معظم عام 2019، وأعلنت الشركة في الربع الأخير عن تحقيق إيراداتٍ بلغت 9 مليارات دولار في الصين، وكانت الشركة قد حققت إيراداتٍ بلغت 13.2 مليار دولار في الربع الأول، و1.2 مليار دولار في الربع الثاني من العام الماضي، وبافتراض أن شركة أبل ستحقق إيراداتٍ بحوالي 10 مليارات دولار خلال الربع الجاري، فسيصل حجم إيرادت الشركة من الصين إلى حوالي 43 مليار دولار للعام المالي 2019.

وتمثل الصين سوق نموٍ مهم لشركة أبل، بفضل حجم اقتصادها الهائل وقوة إنفاق مستهلكيها، وسبق أن أقر تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل، بأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين قد أثرت على الأعمال هناك، لتتسبب في تراجع الطلب الإقليمي على هاتف آيفون، لتتراجع معه الإيرادات القادمة من الصين، ومع ذلك، تُظهر أحدث البيانات أن شركة أبل تحقق نجاحًا، وبخاصةٍ مع انتعاش وتحسن المبيعات بشكلٍ ملحوظٍ عما كانت عليه منذ عام.

وكتب المحلل دانيال إيفيس من شركة (Wedbush) في مذكرةٍ بحثية الخميس الماضي أن الازدهار الأخير في مبيعات هاتف آيفون يُعد عاملًا إيجابيًا آخرًا لعملاق التقنية، واستشهد باتجاهاتٍ أخرى يجب أن ستاعد على نمو ارتفاع شركة أبل، مثل ظهور الجيل الخامس من تقينة الاتصالات (G5) –وهو المجال الذي يتوقع أن تهيمن الشركة عليه– وتقليل توقعات الطلب على مبيعات هاتف آيفون 11 في آسيا، ويتوقع المحلل أن يصل سعر السهم إلى 350 دولارًا.

الابتكار Recent Articles