Forbes Middle East
Forbes Middle East

تكنولوجيا

(IBM) تشعل المنافسة على الخدمات السحابية في الشرق الأوسط

David Ndichu
(IBM) تشعل المنافسة على الخدمات السحابية في الشرق الأوسطCourtesy of Shutterstock

تتوقع شركة جارتنر نمو سوق خدمات الحوسبة السحابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ليصل إلى 1.97 مليار دولار بنهاية العام الجاري، ويؤجج هذا النوع من التوقعات المنافسة بين أكبر مزودي الخدمات السحابية لتحقيق أكبر قدرٍ من الأرباح، وتشتد المنافسة مع انضمام شركة (IBM) إلى المعركة، حيث كشفت النقاب يوم الثلاثاء الماضي عن اثنين من مراكز البيانات السحابية في الإمارات العربية المتحدة.

ويساعد المركزين الجديدين ذراعيّ الخدمات والاستشارات لشركة (IBM)، الذي يقع أحدهما في أبو ظبي والآخر في دبي، المؤسسات في التحول إلى نموذج الحوسبة السحابية الهجينة، إلى جانب تلبية متطلبات بيانات الموقع المحلي.

ووفقًا لشركة البيانات الدولية (IDC)، ستتبنى 90% من المؤسسات، أدوات وإستراتيجيات السحابة الهجينة لدعم التطبيقات المختلفة وحالات الاستخدام المتعددة بشكلٍ متكامل بحلول عام 2024. وأعلنت (IBM) التي تمتلك شبكةً عالميةً تضم أكثر من 60 مركزًا للبيانات استحواذها على شركة "ريد هات" مقابل 34 مليار دولار في يوليو/تموز الماضي لتعزيز عروض السحابة الهجينة.

وتتجه شركة (IBM) للحاق بالقائمة المتزايدة لمقدمي خدمة السحابة العالمية في المنطقة. وفي عام 2016، أعلنت شركة الحوسبة السحابية "على بابا كلاود" إطلاق مركز للبيانات في دبي، يتم تشغيله من خلال مشروعٍ مشتركٍ بين شركة "علي بابا كلاود" والشركة القابضة "مراس"، وتحتوي محفظة شركة "علي بابا كلاود" في مركز البيانات على خدمة تأجير البنية التحتية السحابية، بما في ذلك الحوسبة المرنة والتخزين وقواعد البيانات.

وفي شهر أبريل/نيسان من عام 2018، افتتحت شركة (SAP) أكبر شركة برمجياتٍ في أوروبا، أول مركزٍ سحابي لها في دبي، مما يسمح للمؤسسات المحلية بالاشتراك في الحلول السحابية من مركز بياناتٍ محلي، وفي يوليو/تموز الماضي أُطلقت خدمات أمازون ويب (AWS)، في منطقة الشرق الأوسط انطلاقًا من البحرين.

وقبل ذلك بشهرين، افتتحت شركة " أوراكل" أول مركز بياناتٍ لها في الشرق الأوسط واختارت أبو ظبي مقرًا لها، لتقديم خدمة التخزين السحابية للمنطقة، وقالت عملاقة البرمجيات في بيانٍ لها، أن المركز سيمكِّن الشركة من إدارة مستويات الخدمة بشكلٍ أفضل، بالإضافة إلى تلبية احتياجات العملاء المحليين في الحفاظ على محلية بيناتهم.

كما أطلقت مايكروسوفت في منتصف العام الماضي مركزين جديدين للبيانات في الإمارات العربية المتحدة لتقديم أداءٍ متزايدٍ لخدمات مايكروسوفت السحابية لعملاء وشركاء الشرق الأوسط.

الابتكار Recent Articles